أحمد موسى: أغلب ضحايا يناير سقطوا أمام السجون.. و18 فقط قُتلوا بالتحرير

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الإعلامي أحمد موسى، مساء الأربعاء، إن «جماعة الإخوان يعتمدون على سفك الدماء لتحقيق مصالحهم»، مؤكدًا أنه «لم يقتُل أحد في مصر سوى الجماعة الإرهابية منذ 2011 وحتى اليوم».

أضاف موسى، خلال تقديمه برنامج «على مسئوليتي»، عبر فضائية «صدى البلد»، «كل اللي قُتلوا في ميدان التحرير 18 واحد، وباقي ضحايا 25 يناير سقطوا أمام السجون وأقسام الشرطة».

وتابع: «الرئيس المعزول محمد مرسي، جاسوس وعميل للأمريكان وفقًا للوثائق الرسمية أمام محكمة جنايات القاهرة، مصر كان بيحكمها عميل للمخابرات الأمريكية، عميل رسمي هو وكل من سانده وانتخبه».

وفضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، الأحراز في إعادة محاكمة المعزول محمد مرسي و23 متهمًا من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، يتقدمهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، في قضية التخابر مع حماس، ومع منظمات أجنبية، وضمت الأحراز وثيقة تثبت تجنيد المخابرات الأمريكية للمعزولوحلفه يمين الولاء لها عام 1986.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق