خبير اقتصادي: لولا تحرير سعر الصرف لوصل الدولار إلى 40 جنيهًا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال شريف دلاور، المفكر والخبير الاقتصادي، إن إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تعمل الحكومة على تحقيقها صعبة، وضرورية في نفس الوقت، مشيرًا إلى أن تحرير سعر الصرف كان قرارًا صائبًا، حيث إنه لا يمكن أن يكون هناك سعران للدولار الأمريكي، وإن الأمر إذا استمر على ذلك كان سيصل الدولار إلى 40 جنيهًا الآن.

وأضاف «دلاور» خلال لقائه ببرنامج «يحدث في مصر» الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية «إم بي سي مصر» اليوم، الأحد، إنه لولا الإصلاحات الاقتصادية لارتفعت الأسعار بشكل قياسي بفعل ارتفاع الدولار بسبب السوق السوداء، مشيرًا إلى أن وجود مدخرات كبيرة في البنوك دون استثمارات يؤدي إلى ما يسمى بـ«الركود التضخمي»، وأن هذا يعد مشكلة كبيرة.

وأوضح المفكر والخبير الاقتصادي أننا الآن في مرحلة وضع قواعد للإصلاح الاقتصادي، بعدما تم وضع الأساس في عام 2017، مؤكدًا أن المشروعات التي يتم إنشاؤها حاليًا امتصت جزءًا من البطالة في الأفراد والشركات أيضًا واستثمرت مخزون البنوك.

ولفت «دلاور» إلى أن المقارنة بين اقتصاد الدول يعتمد على إنتاجها، مؤكدًا أنه لا يجب الاعتماد على الاستيراد، حيث إننا لدينا استثمارات صناعية وصفها بـ«المقبولة»، مطالبًا بدعم الصادرات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق