«التدخل السريع بالتضامن»: مشرد الرماية وفاطمة يفضلان الشارع على دور الرعاية

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رفض رجل مشرد يتواجد أسفل نزلة الرماية من ناحية الطريق الدائري مساعدة فريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن الاجتماعي له، الذي كان قد تلقى بلاغا بهذا الشأن على بوابة الشكاوى الحكومية.

وقام الفريق بمحاولات عديدة لإقناع المشرد بنقله إلى دار رعاية اجتماعية تنقذه من التشرد في الشارع، وتحقق له احتياجاته في هذا الشتاء البارد وتحفظ كرامته؛ ولكن الرجل ردد عدة مرات «أنا لا أريد مساعدة من أحد ولا أريد التحدث مع أحد!».

وبدورها، فضلت سيدة تدعى فاطمة البقاء في الشارع رافضة مساعدة الفريق؛ قائلة: «أنا مش عايزه أروح دار رعاية.. أنا عايزة سكن خاص وأشوف بناتي».

ولم يكن مع السيدة المشردة أي أوراق ثبوتية؛ كما أنها لم ترد الحديث عن طبيعة مشكلاتها مفضلة الشارع على دور الرعاية الاجتماعية.

كان فريق التدخل السريع المركزي بوزارة التضامن قد تلقى بلاغا على بوابة الشكاوى الحكومية يفيد بتواجد هذه السيدة بلا مأوى.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق