حقيقة وجود قضية محافظ المنوفية فى ثلاجة "الرقابة الإدارية"

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
محمد امين

محمد امين

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

16 يناير 2018 - 09:59 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال محمد أمين الكاتب الصحفى إن ما يتردد عن أن قضايا الفساد داخل الرقابة الإدارية تكون متراكمة ويتم الكشف عنها فى أوقات بعينها غير صحيح  كما أنه لا علاقة بين زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى محافظة المنوفية والقبض على محافظها هشام عبد الباسط فى قضية رشوة  فالرقابة الإدارية لا تحسب حساباتها بالطريقة التى يحسبها أي مسئول، الاعتبار الوحيد عندها للمال العام .

وأضاف أمين خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "القطار يمضى": أرفع القبعة أيضًا للرئيس الذي لا يهتم بالقيل والقال  فقد صدّق على ضبط المحافظ متلبساً بالرشوة ولابد أن الوزير عرفان عرض الأمر بشكل عاجل عليه خصوصًا أن ترتيبات الزيارة كانت مقررة لدى مؤسسة الرئاسة  وبالتالي فقد تم القبض على المحافظ، وتم التصديق على استمرار الزيارة".

وتابع سلامة: "قضية المحافظ لم تكن فى الثلاجة هذه القضية بنت وقتها قضايا الرشوة لابد فيها من التلبس وكل الذين أسقطتهم الرقابة لم يُنكروا كلهم اعترفوا من مصلحة النظام أن يكون رجاله شرفاء والمثير أن نواب المنوفية كانوا يعرفون ذمة المحافظ، منذ كان رئيس مدينة السادات بعضهم كشف هذه الملابسات وبعضهم ربما تواصل مع الأجهزة الرقابية وربما كان من نتيجتها سقوط عبد الباسط لكن كيف تم اختياره محافظاً وعليه ملاحظات وشبهات؟!". 


محمد امين

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال محمد أمين الكاتب الصحفى إن ما يتردد عن أن قضايا الفساد داخل الرقابة الإدارية تكون متراكمة ويتم الكشف عنها فى أوقات بعينها غير صحيح  كما أنه لا علاقة بين زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى محافظة المنوفية والقبض على محافظها هشام عبد الباسط فى قضية رشوة  فالرقابة الإدارية لا تحسب حساباتها بالطريقة التى يحسبها أي مسئول، الاعتبار الوحيد عندها للمال العام .

وأضاف أمين خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "القطار يمضى": أرفع القبعة أيضًا للرئيس الذي لا يهتم بالقيل والقال  فقد صدّق على ضبط المحافظ متلبساً بالرشوة ولابد أن الوزير عرفان عرض الأمر بشكل عاجل عليه خصوصًا أن ترتيبات الزيارة كانت مقررة لدى مؤسسة الرئاسة  وبالتالي فقد تم القبض على المحافظ، وتم التصديق على استمرار الزيارة".

وتابع سلامة: "قضية المحافظ لم تكن فى الثلاجة هذه القضية بنت وقتها قضايا الرشوة لابد فيها من التلبس وكل الذين أسقطتهم الرقابة لم يُنكروا كلهم اعترفوا من مصلحة النظام أن يكون رجاله شرفاء والمثير أن نواب المنوفية كانوا يعرفون ذمة المحافظ، منذ كان رئيس مدينة السادات بعضهم كشف هذه الملابسات وبعضهم ربما تواصل مع الأجهزة الرقابية وربما كان من نتيجتها سقوط عبد الباسط لكن كيف تم اختياره محافظاً وعليه ملاحظات وشبهات؟!". 

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق