جودة: صفات مشتركة بين "السيسى" و"بوتين"

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سليمان جودة: "المال السياسي" سيحكم البرلمان بدلاً من القيم والمبادئ

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

16 يناير 2018 - 10:21 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكد سليمان جودة الكاتب الصحفى، وجود صفات مشتركة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين الرئيس الروسى نظرًا لأن الاثنين  يشهدان انتخابات رئاسية خلال شهر مارس المقبل مشيرًا إلى أن كلاً منهما رجل مخابرات .

ووضع جودة خلال مقاله الذى نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "كلاهما رجل مخابرات" ملاحظات أضفت اختلافا واضحا بين الجانبين الروسى والمصرى أولها أن شعبية بوتين فى بلده لم تمنع آخرين من الذهاب إلى منافسته فى السباق، ولا أغرت مؤيديه من حوله بتشويه صورة كل واحد يفكر فى طرح اسمه للمنافسة والدليل ترشح المحامى أليكسى نافالنى، البالغ من العمر 41 سنة، رأى قدرته على أن ينافس سيد الكرملين على المنصب، فأعلن ترشيح نفسه على الرغم من انه  مُدان فى قضية أمام المحاكم، وإدانته عواقبها القانونية تحرمه من حق الترشح إلى عام 2028.

وأوضح جودة الفرق بين تناول الإعلام المصري والروسي لمنافسي رؤساء الدولتين في الانتخابات قائلا: "لم تكتب صحافة العالم كلمة واحدة عن شىء سلبى أصاب المرشح المنافس للرئيس ولا كلمة  رغم أن مانعاً قانونياً سوف يقذف به خارج السباق فى النهاية، ورغم أن الفرصة المتاحة أمامه للفوز ضعيفة، إذا خلا الطريق من أى موانع قانونية!.. فاستطلاعات الرأى تقول إن شعبية بوتين تصل إلى حدود سبعين فى المائة".

وطالب فى نهاية مقاله أن يتواجد مرشحًا له وزنه أمام الرئيس، مطالبًا بألا يتعامل معه الإعلام على أنه ارتكب جريمة، وأملى أن يفكر المحيطون بالرئيس بهذه الطريقة، لأنها تحقق صالحه وصالح البلد معاً، ولأن عكسها يضرُّه ويضرُّ البلد معه بالدرجة نفسها.


أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكد سليمان جودة الكاتب الصحفى، وجود صفات مشتركة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين الرئيس الروسى نظرًا لأن الاثنين  يشهدان انتخابات رئاسية خلال شهر مارس المقبل مشيرًا إلى أن كلاً منهما رجل مخابرات .

ووضع جودة خلال مقاله الذى نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "كلاهما رجل مخابرات" ملاحظات أضفت اختلافا واضحا بين الجانبين الروسى والمصرى أولها أن شعبية بوتين فى بلده لم تمنع آخرين من الذهاب إلى منافسته فى السباق، ولا أغرت مؤيديه من حوله بتشويه صورة كل واحد يفكر فى طرح اسمه للمنافسة والدليل ترشح المحامى أليكسى نافالنى، البالغ من العمر 41 سنة، رأى قدرته على أن ينافس سيد الكرملين على المنصب، فأعلن ترشيح نفسه على الرغم من انه  مُدان فى قضية أمام المحاكم، وإدانته عواقبها القانونية تحرمه من حق الترشح إلى عام 2028.

وأوضح جودة الفرق بين تناول الإعلام المصري والروسي لمنافسي رؤساء الدولتين في الانتخابات قائلا: "لم تكتب صحافة العالم كلمة واحدة عن شىء سلبى أصاب المرشح المنافس للرئيس ولا كلمة  رغم أن مانعاً قانونياً سوف يقذف به خارج السباق فى النهاية، ورغم أن الفرصة المتاحة أمامه للفوز ضعيفة، إذا خلا الطريق من أى موانع قانونية!.. فاستطلاعات الرأى تقول إن شعبية بوتين تصل إلى حدود سبعين فى المائة".

وطالب فى نهاية مقاله أن يتواجد مرشحًا له وزنه أمام الرئيس، مطالبًا بألا يتعامل معه الإعلام على أنه ارتكب جريمة، وأملى أن يفكر المحيطون بالرئيس بهذه الطريقة، لأنها تحقق صالحه وصالح البلد معاً، ولأن عكسها يضرُّه ويضرُّ البلد معه بالدرجة نفسها.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق