علي جمعة: حسن البنا سار في طريق الشيطان

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رد الشيخ على جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق، على فتاوي المتطرفين والإرهابيين التي تجيز قتل رجال الشرطة والجيش، عبر برنامج «والله أعلم» الذي يقدمه الإعلامي حسن الشاذلي على شاشة «سي بي سي cbc».
وقال جمعة إن فتاوى الإرهابيين عطلت مصر، التي كانت من غيرهم ستنطلق انطلاقة كبيرة، لكن في وجودهم تعطلت 80 سنة، مضيفا أن الناس يسألون أين الزمن الجميل، لكنه انتهى بسبب المتطرفين.
وأضاف أن خلافا حدث بين الشيخ محمد عبدالوهاب الحصافي وحسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، وسار الأول في طريق الله، وسار الثاني في طريق الشيطان وتسبب في التباس الحق بالباطل، وتابع: «البنا عرف يخدع الناس تماما حتى أبهرهم جمال عبدالناصر وأنور السادات بخدمتهما للدين والمجتمع عبر إنشاء المدارس والمستشفيات والجوامع».
وأكد الدكتور على جمعة أن الجماعات الإرهابية التي تسبب حسن البنا في ظهورها مبدأها هو «الأمة قبل الدولة» وهو ما أبهر الناس ليكون لهم تأثير واضح في المجتمع، لكن «الدولة قبل الأمة» كان مبدأ جمال الدين الأفغاني الذي اتهم في النهاية بالخيانة، وأودى به مبدأه إلى النزاع مع محمد عبده بسبب اختلافهما، وقال جمال الدين لمحمد عبده «إنك لمن المثبطين»، وفشل الأفغاني ونجح عبده.
ووصف جمعة أعضاء هذه الجماعات بالمغيبين، قائلا: «هؤلاء لديهم عدم فهم للنص والواقع، وعدم فهم لمقاصد الشريعة وللغة العربية وأصول الفقه، فوصلوا من الجهالة والاستهانة بالعقل البشري إلى الخلط بين الحق والباطل؛ لأنهم يرون أنفسهم على حق والناس على باطل، وهو ما كان يراه الخوارج، ومن ثم شوهوا الدين وأضروا بالإسلام أكثر مما أضر به أعداؤه»، وأردف: «عقليتهم عفنة لا يرضاها أي عاقل ولا صاحب دين، فهم أصحاب منطق غابت عنه المآلات ولا يعرفون ما سيحدث بهم غدا».

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق