"حسين": سندفع الثمن غالياً بسبب الانتخابات الرئاسية

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
عماد الدين حسين: خطران ينتظران نقيب الصحفيين القادم

عماد الدين حسين: خطران ينتظران نقيب الصحفيين القادم

حجم الخط: A A A

عمرو محمد

01 فبراير 2018 - 11:51 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكد الكاتب الصحفي عماد الدين حسين أننا كدولة سنتأثر تأثيراً سيئاً وسندفع الثمن غالياً، بسبب انسحاب خالد على من السباق الرئاسي، لأن العالم سوف ينظر للأمر باعتباره استفتاء، وكان ذلك خلال استضافته في أحد اللقاءات التليفزيونية، ولكن رد المذيع عليه بقوله "لا يهمنا العالم وليخبط دماغه فى الحائط" .

وأضاف في مقاله له بـ "الشروق" بعنوان "إذا كنا نحتاج العالم، فلنتواضع":" قلت للمذيع أيضا: لست محامى الدفاع عن خالد على أو أى مرشح، وإذا كانت هناك تهم ضده فليحركها القضاء فورا لكى يتم الفصل فيها، لكن ما يهمنى هو صورتنا أمام العالم، فعاد المذيع ليبدى غضبه وتبرمه من كلامى".

وأكد ليتنا كنا أقوياء، حتى نستغنى عن العالم، ووقتها كان يمكنا القول «على العالم أن يخبط دماغه فى أقرب حائط، فنحن نعتمد على العالم فى غذائنا ودوائنا وسلاحنا، نعتمد عليه فى المنتجات الأساسية والترفيهية. نحن نستورد من الصين البوذية كل شىء من السبحة وسجادة الصلاة ونهاية بالسلع الأساسية"

وأشار، مرة أخرى أتمنى أن نكون أقوياء ومكتفين ذاتيا من المأكل والملبس والمشرب والدواء والسلاح، حتى نقول للعالم "بالفم المليان" رجاء لا تتدخلوا فى شئونا، ونحن لسنا فى حاجة إليكم، ولا تصدعونا بنصائحكم وقيمكم.

وأختتم مقاله بقولة، وإلى أن نصل إلى هذه الحالة من القوة الشاملة، فنحن فى حاجة إلى هذا العالم الذى نعتمد عليه من الإبرة للصاروخ، وبالتالى علينا أن نكون أكثر تواضعا، لكن بشرط ألا نتنازل عن كرامتنا أو سيادتنا.. تلك هى المعادلة أو المعضلة.


عماد الدين حسين: خطران ينتظران نقيب الصحفيين القادم

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكد الكاتب الصحفي عماد الدين حسين أننا كدولة سنتأثر تأثيراً سيئاً وسندفع الثمن غالياً، بسبب انسحاب خالد على من السباق الرئاسي، لأن العالم سوف ينظر للأمر باعتباره استفتاء، وكان ذلك خلال استضافته في أحد اللقاءات التليفزيونية، ولكن رد المذيع عليه بقوله "لا يهمنا العالم وليخبط دماغه فى الحائط" .

وأضاف في مقاله له بـ "الشروق" بعنوان "إذا كنا نحتاج العالم، فلنتواضع":" قلت للمذيع أيضا: لست محامى الدفاع عن خالد على أو أى مرشح، وإذا كانت هناك تهم ضده فليحركها القضاء فورا لكى يتم الفصل فيها، لكن ما يهمنى هو صورتنا أمام العالم، فعاد المذيع ليبدى غضبه وتبرمه من كلامى".

وأكد ليتنا كنا أقوياء، حتى نستغنى عن العالم، ووقتها كان يمكنا القول «على العالم أن يخبط دماغه فى أقرب حائط، فنحن نعتمد على العالم فى غذائنا ودوائنا وسلاحنا، نعتمد عليه فى المنتجات الأساسية والترفيهية. نحن نستورد من الصين البوذية كل شىء من السبحة وسجادة الصلاة ونهاية بالسلع الأساسية"

وأشار، مرة أخرى أتمنى أن نكون أقوياء ومكتفين ذاتيا من المأكل والملبس والمشرب والدواء والسلاح، حتى نقول للعالم "بالفم المليان" رجاء لا تتدخلوا فى شئونا، ونحن لسنا فى حاجة إليكم، ولا تصدعونا بنصائحكم وقيمكم.

وأختتم مقاله بقولة، وإلى أن نصل إلى هذه الحالة من القوة الشاملة، فنحن فى حاجة إلى هذا العالم الذى نعتمد عليه من الإبرة للصاروخ، وبالتالى علينا أن نكون أكثر تواضعا، لكن بشرط ألا نتنازل عن كرامتنا أو سيادتنا.. تلك هى المعادلة أو المعضلة.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق