بدء فعاليات أسبوع شباب الجامعات المصرية الأول لمتحدي الإعاقة بالمنيا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

قال الدكتور جمال الدين أبوالمجد، رئيس جامعة المنيا، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي رحب بمبادرة جامعة المنيا لعقد أول مؤتمر على مستوى كل الجامعات لمتحدي الإعاقة بشعار «بالتحدي نستطيع»، ورحب بأن يكون المؤتمر الذي افتتح مساء الجمعة ويستمر حتى الإثنين المقبل تحت رعايته.

ولفت «أبوالمجد» إلى أن مصر تضم من 10 إلى 12 مليون مصري من ذوي الإعاقة، وأهم حق لهم هو الإتاحة، فلابد من الإتاحة لهم ثم نحاسبهم.

ويشارك في حفل الافتتاح 250 طالبا وطالبة من كلية التربية الرياضية ومتحدي الإعاقة، ولأول مرة سيقوم الطلاب متحدو الإعاقة بتقديم عروض فنية ورياضية ضمن عروض الافتتاح.

ومن المقرر أن يشهد افتتاح الأسبوع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الوزراء، وأمين عام المجلس الأعلى للجامعات، وكافة رؤساء الجامعات المصرية، ولفيف من رجال الدولة والشخصيات العامة.

وتابع الدكتور «أبوالمجد» أنه لأول مرة يقام أسبوع لشباب الجامعة مع انتظام الدراسة داخل الجامعة، حيث نجحت الجامعة في تخصيص مستلزمات الإعاشة والإقامة لجميع أفراد الوفود بالمدن الجامعية، وتم توفير «رامبات» ــ منازل ــ ودورات مياه مخصصة لمتحدي الإعاقة بجميع مباني المدن، بجانب فندق الجامعة.

يحضر المؤتمر الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الوزراء، وأمين عام المجلس الأعلى للجامعات، وكافة رؤساء الجامعات المصرية، ولفيف من رجال الدولة والشخصيات العامة، ويشارك في فعالياته ما يقارب من 2000 طالب وطالبة من طلاب متحدي الإعاقة من 23 جامعة حكومية.

وأعرب وزير التعليم العالي والبحث العلمي خلال كلمته عن سعادته بافتتاح فعاليات أسبوع شباب الجامعات الأول لمتحدي الإعاقة برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، موجهًا التحية لكل الوفود المشاركة من الجامعات والمعاهد المصرية أساتذةً وطلابًا وعاملين، ولأسرة جامعة المنيا على الجهود التي بذلتها في حسن الإعداد والتنظيم، مشيرًا إلى أنه من حسن الطالع أن تنعقد فعاليات هذا الأسبوع الشبابي الأول من نوعه في رحاب عروس الصعيد محافظة المنيا، التي طالما قدمت لمصر مبدعين وعلماء وأبطالاً في شتى المجالات.

وأشاد د.عبدالغفار بدور محافظة المنيا في مسيرة العمل الوطني، مشيرًا إلى أنها كانت بلد المولد والنشأة الأولى لواحد من كبار أعلام مصر ورموزها هو عميد الأدب العربي الأستاذ الدكتور طه حسين، الذي كان له دور كبير في إثراء حقل الدراسات الأدبية والتربوية والفكرية في بلادنا والعالم، مشيرًا إلى أن حياته وكفاحه ومسيرته العلمية والأدبية تمثل نموذجًا فريدًا لتحدي الإعاقة، والتأكيد على أنه بالإرادة والعزيمة والإصرار يستطيع الإنسان أن يحقق المعجزات، فضلًا عن دوره الرائد في تطوير التعليم ونشره من خلال أعماله الملهمة وتلاميذه المنتشرين في مصر والمنطقة العربية.

وأكد الوزير أهمية تنظيم هذا الملتقى الشبابي المميز تحت عنوان (بالتحدي نستطيع) موضحًا أنه يبعث برسالة أمل قوية وواضحة للملايين من متحدي الإعاقة في مصر، سواء من الطلاب أو من أصحاب الإرادة الحديدية، المنتشرين في شتى مجالات العمل والإنتاج والإبداع في طول مصر وعرضها، لافتًا إلى أن هؤلاء ما زالت أصداء نجاحهم وتميزهم تتردد في أسماعنا وصور صعود الأبطال منهم لمنصات التتويج على المستوى الإقليمي والدولي تتلألأ في أعيننا وأعين متابعيهم في شتى أنحاء العالم.

وفي ختام كلمته أشاد د.عبدالغفار بحجم المشاركة الواسعة من جانب كافة الجامعات المصرية، منوهًا إلى أنها تعكس مدى الإصرار الذي يتمتع به شباب الجامعات وحرصهم على المشاركة بقوة في كافة الفعاليات الرياضية والفنية والعلمية والثقافية والجوالة، وما ينعقد بهامش الأسبوع من ورش عمل للحرف الصغيرة ومتناهية الصغر لمتحدي الإعاقة بمختلف أعمارهم، مشيرًا إلى أن هذا يجعلنا أمام ملتقى شبابي جامع تتجسد فيه معاني الإصرار والنجاح في مختلف صورها.

لافتاً إلى أنه تم تنظيم العديد من الأنشطة التي تتناسب مع الطلاب متحدي الإعاقة في جميع المجالات العلمية والثقافية والفنية، والرياضية، والنشاط الاجتماعى، والجوالة، كما قامت الجامعة بوضع اللائحة المنظمة لأنشطة الأسبوع والشروط العامة والقواعد المنظمة ومعايير التقييم في جميع المسابقات والألعاب التي سيتم تنفيذها ضمن فعاليات الأسبوع، وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات المتخصصة وخاصة اللجنة البارالمبية المصرية.

ومن المقرر أن يشهد الأسبوع إقامة العديد من المسابقات والأنشطة ومن أهمها الأنشطة الرياضية في مسابقات تنس الطاولة وألعاب القوى والسباحة ورفع الأثقال وكرة الجرس، أما بالنسبة للنشاط الاجتماعي فسيضم مسابقة الشطرنج فردي ومسابقة البحوث الاجتماعية بعنوان «متحدي الإعاقة شريحة مجتمعية كبيرة يجب استثمار قدراتهم وطاقاتهم في تنمية المجتمع وتقدمه» هذا إلى جانب مسابقة الطالب والطالبة المثاليين، كما تضم فعاليات المجال الفني مسابقات في الفنون التشكيلية والتي تشمل مجال التصوير الزيتي والرسم، والتصوير الضوئي، بالإضافة إلى الإنشاد الديني والعزف الفردي.

كما ستقام مسابقات ثقافية في حفظ القرآن الكريم، والشعر العامي والفصحى، والمعلومات العامة لفرق الجامعات، وفي النشاط العلمي تشتمل على مسابقات في مجال الأبحاث العلمية، وقصة الخيال العلمي، والدوري العلمي لفرق الجامعات المصرية، وأخيراً في مجال الجوالة والخدمة العامة ضمت أنشطته مسابقات في المجال الكشفي والإرشادي، والمجال الديني، والفني، والخدمة العامة والاتجاهات والسلوكيات، والفلكلور.

ومن أهم هذه الفعاليات إقامة مؤتمر دولي عالمي تحت عنوان «دور الجامعات المصرية في دمج متحدي الإعاقة في الجامعات والمجتمع» والذي يحضره وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورؤساء الجامعات المصرية، وكوكبة من النجوم البارزين من متحدي الإعاقة بمصر والعالم بالإضافة إلى الخبراء والمتخصصين من مصر، وفلندا، وروسيا، وزامبيا، وسلطنة عمان، وتونس، وليبيا، والعراق، وإيطاليا.

ومن جانبه أوضح الدكتور أبوالمجد أن هذ المؤتمر يأتي في إطار اهتمام الجامعة باستضافة الخبراء والمتخصصين وطلابنا من متحدي الإعاقة لمناقشة مشكلاتهم وتعزيز ثقافة الحوار والتعرف على مشاكل الطلاب بالجامعات وآليات توفير المستلزمات والتجهيزات لقبولهم بأقسام الكليات المختلفة.

وفيما يتعلق بتوافر الخدمات الطبية أشار الدكتور «مصطفى عبدالنبي» أنه سيكون في جميع أماكن تنفيذ المسابقات فريق طبي متخصص ليقوم بالإسعافات الأولية اللازمة أثناء المباريات والمنافسات، بالإضافة إلى أنه في حال وقوع أية حالات حرجة سيتم تحويلها على الفور إلى مستشفيات الجامعة المتخصصة.

مضيفاً أنه يشارك بالخدمات الطبية فريق متخصص من أعضاء هيئة التدريس من كلية الطب وكلية التمريض وأطباء بالإدارة الطبية بالجامعة على مدار 24 ساعة، هذا إلى جانب وجود مسعفين وصيدليات متنقلة بها جميع الأدوية لإصابات الملاعب وسيارات إسعاف مجهزة لتحويل الحالات إلى المستشفى الجامعي.

جدير بالذكر أنه يشارك في تنظيم الأسبوع لجان إعلامية تضم أعضاء هيئة تدريس من قسم الإعلام بكلية الآداب بالمشاركة والتنسيق مع المركز الإعلامي بالجامعة والعلاقات العامة كما يقوم المركز الإعلامي بإعداد النشرات والدلائل الخاصة بالجامعات المشاركة والخدمات وجداول المنافسات والملصقات للأسبوع، وفيلم تسجيلي سيتم عرضه في افتتاح الأسبوع.

كما توفر الجامعة عبر شاشتها العملاقة عرض أخبار ونتائج المنافسات الطلابية بين الجامعات خلال الفعاليات، وعن طريق موقع الجامعة وقنواتها وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت.

من ناحيته، أكد «الدكتور جمال الدين علي أبوالمجد» أن الأسبوع سينجح بتعاون ومشاركة جميع من في الجامعة، وأن المنافسة ليست هدف الجامعة بقدر ما تسعى إليه من إقامة هذا الأسبوع؛ لإرساء قيم الترابط والتعارف والتآلف والروح الرياضية لدى طلاب الجامعات المصرية من متحدى الإعاقة باعتبارهم شريحة هامة بالمجتمع تساهم بشكل فعلي في منتجه الإبداعي وطاقاته الخلاقة.

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق