أمين «المحافظين»: مصر تستحق أن تكون من أقوى اقتصاديات العالم

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور بشرى شلش، نائب رئيس حزب المحافظين لشئون التنظيم، والأمين العام، إن وفقًا لمعايير الأمم المتحدة فهناك 3 محددات تقيس تحضر الأمم، وأحد أضلعها الرئيسية يتم الاستهانة به حاليًا من قبل البعض داخل الدولة، ألا وهى الطرق والكبارى، فسرعة النقل والاتصال والتفوق الرياضى أضلع أساسية فى تقدم الأمم، فالطرق والكبارى عمود رئيسى يقاس به نسبة تقدم الأمم، ومصر تستثمر بشكل غير مسبوق في مشاريع البنية الأساسية.

وأضاف، خلال فعاليات ندوة «الاقتصاد بين الواقع والمأمول» التى نظمتها لجنة الشباب الاقتصاديين بالحزب، بحضور كوكبة من الأساتذة الاقتصاديين، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أتى على شعبيته، واتخذ قرارات اقتصادية صعبة وجرئية وضرورية، جعلت الخبراء الدوليين ينظرون نظرة إيجابية للشأن الاقتصادي المصري الذي كان سابقًا بين قوسين أو أدنى من الانهيار.

وطالب شلش، الحكومة بوضع الأمن الغذائى والدوائى للمواطن فى عين الاعتبار، قائلا: «عليها تنمية هذين العنصرين من خلال ربطهما بوزارة قطاع الأعمال».

وتطرق شلش إلى المسمى الاقتصادى للدولة قائلًا: «قوة العملة لأى دولة مرتبط ارتباطًا وثيقًا بثرواتها الطبيعية وكذلك الغطاء الذهبى، والعامل الأساسى بالنسبة لنا كمصر هو الإنتاج وهذا ما يدفعنا إلى السؤال عن ماهية الاقتصاد المصرى، هل نحن متجهون نحو الدولة الصناعية أم الزراعية.. إلخ؟ فحتى الآن لم نستطع أن نعلم أو نحدد هويتنا الاقتصادية المقبلة، وبمجرد تحديد هويتنا الاقتصادية ستكون مصر مؤهلة لتصبح من أقوى اقتصاديات العالم باعتبارها تمتلك الثروات الطبيعية والإمكانات البشرية التي تجعلها تستحق ذلك».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق