برلمانيون عن لعبة «الحوت الأزرق»: لازم تتمنع

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تحركات برلمانية حثيثية يقوم بها عددا من أعضاء مجلس النواب ضد انتشار لعبة الحوت الأزرق، والتي أثارت ضجة خلال الفترة الأخيرة بسبب إقدام بعض الشباب في العالم ومصر على الانتحار بسببها.

تقدم النائب محمد هاني الحناوي، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بضرورة اتخاذ الحكومة خطوات عاجلة وسريعة لمنع دخول مثل هذه الألعاب الخطيرة عبر الإنترنت ووجودها على الهواتف المحمولة.

وقال الحناوي، إن انتشار لعبة الحوت الأزرق تؤدي إلى انتحار الأطفال والمراهقين.
 
طالب النائب تادرس قلدس، عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بسرعة إصدار قانون مكافحة الجريمة الإلكترونية، لمواجهة التطبيقات التى قد تتسبب فى إيذاء بدنى أو نفسى للمستخدمين، مؤكدًا على أهمية حظر مثل هذه التطبيقات.

وتقدم النائب شريف الوردانى، بطلب إحاطة لتوجيهه للمهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حول انتشار تطبيقات الألعاب الإلكترونية الخطيرة فى الأونة الأخيرة،وطالب بتدخل السلطات لحظر استخدامها فى مصر من أجل حماية أبنائنا.

وتضمن طلب الإحاطة: "انتشرت فى الفترة الأخيرة العديد من تطبيقات الألعاب، التى تخترق بيانات المستخدمين لها، ومن ثم تقوم بإبتزازهم، وتحريضهم على إيذاء أنفسهم وإيذاء الأخرين، مشيرًا إلى وقوع العديد من حالات الانتحار والإيذاء البدنى بين فئة المراهقين والشباب".

وطالب النائب وزير الاتصالات بضرورة وجود رقابة على هذه التطبيقات، وعدم السماح باستخدامها فى مصر، لافتا إلى أن التكنولوجيا هدفها خدمة الإنسان وليس إيذائه، كما أنه لابد من تدخل الحكومة لحظر استخدامها فى مصر.

 وأكد النائب، على ضرورة نشر التوعية على مستوى الأسرة والمدرسة، وتحذير الطلاب من مدى خطورة استخدام هذه التطبيقات التى قد تنهى حياة مستخدميها، مشيرًا إلى أهمية أن يتضمن قانون مكافحة الجريمة الإلكترونية هذه التطبيقات وحظر استخدامها نظرًا لما تسببه من جرائم.

يشار إلى أن هذه اللعبة ذاع صيتها في مصر مؤخرًا، بعدما كشفت التوقعات أن انتحار خالد حمدى الفخرانى، نجل البرلمانى السابق حمدى الفخرانى، الذى أكدت شقيقته أن سبب انتحاره هو لعبة "الحوت الأزرق"، حيث دخل فى تحدى جنونى مع اللعبة أسفر عن انتحاره.

وشهدت الفترة الماضية انتشارا كبيرا للعبة الحوت الأزرق، تزامنا مع حالات انتحار عديدة، ولعبة الحوت الأزرق أو الـ "blue whale" هى تطبيق يتم تحميله على الموبايل، تتكون من 50 مهمة، وبعد تسجيل البيانات يُطلب من المستخدم  نقش رمز أو رسم الحوت الأزرق على الذراع بأداة حادة، وإرسال صورته  للمسؤولين للتأكيد على الدخول فى اللعبة فعلاً.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق