لواء أمن دولة في «اقتحام السجون» يطلب مهلة لتقديم أدلة إدانة المتهمين

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تواصل الدائرة 11 إرهاب جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، سماع شهود الإثبات، في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و26 آخرين من قيادات جماعة الإخوان فى قضية "اقتحام السجون" المتهمين فيها باختطاف وقتل ضباط وأفراد الشرطة وإتلاف المنشآت العامة إبان ثورة 25 يناير.

بدأت الجسلة بإثبات حضور المتهمين والدفاع عنهم، وسمحت المحكمة لذويهم بالحضور، وطلب شاهد الإثبات اللواء عادل عزت مهلة زمنية، ليتمكن من توفير أدلة مادية و قرائن ضد هؤلاء المتهمين بخصوص واقعة القضية، وسأل القاضي الشاهد عن إذا ما كان يكفيه شهر، فأجاب بالإيجاب.

وذكر الشاهد بأنه كان مسئول عن متابعة النشاط الإخواني بمصر وخارجها، منذ 1992، مشيرا إلى أنه كان ضابطا في جهاز أمن الدولة منذ عام 1987 حتى حل الجهاز في أعقاب 25 يناير، وعاد للعمل بنفس الملف بعد ثورة 30 يونيو.

كانت محكمة النقض قبلت طعن مرسى و26 آخرين من قيادات جماعة الإخوان، على الأحكام الصادرة ضدهم بالإعدام شنقا، والسجن المؤبد فى القضية، وإلغاء الحكم الصادر ضدهم، وإعادة محاكمتهم أمام دائرة جنايات ثانية غير التى أصدرت الحكم الأول.

وشمل الطعن على الحكم 27 متهما صدرت ضدهم أحكام حضورية من محكمة جنايات القاهرة، فى 16 يونيو 2015، عندما عاقبت مرسى، ومرشد الإخوان محمد بديع، و4 آخرين من قيادات الجماعة وأعضاء مكتب الإرشاد، بالإعدام شنقا.

وعاقبت المحكمة 21 متهما من قيادات الجماعة بالسجن المؤبد، لإدانتهم باقتحام السجون المصرية، واختطاف وقتل ضباط وأفراد الشرطة وإتلاف المنشآت العامة، إبان ثورة 25 يناير.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق