ضبط شخص استولى على نصف مليون جنيه من مواطنين بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضبط ضباط الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة شخصًا لقيامه بإنشاء شركة وهمية للنصب على المواطنين، بزعم قدرته على إلحاقهم ببعض الوظائف بالخارج.

كانت معلومات قد وردت الى ضباط الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، أكدتها تحريات ضباط إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، مفادها قيام «أحمد ح.ع.»، 41 سنة، مقيم بالقاهرة، بإنشاء شركة وهمية لإدارة الفنادق والمنتجعات السياحية (بدون ترخيص)، واتخاذها مقرا لممارسة نشاطه الإجرامى فى النصب والإحتيال على راغبى الحصول على وظائف، وقيامه بالإعلان على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) عن توافر فرص عمل بالفنادق والمنتجعات السياحية ببعض الدول العربية بمهن مختلفة ومرتبات مجزية، وحصوله على مبالغ مالية طائلة منهم مقابل تسهيل تعيينهم فى تلك الوظائف.

وعقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة، تم ضبط المذكور بمقر الشركة المشار إليها، وعثر بحوزته على 417 جواز سفر خاصين بضحاياه من راغبى السفر للعمل بالخارج، وكمية من وثائق تعارف خاصة بضحاياه راغبى السفر للعمل بالخارج، وكمية من طرود بريدية تحوى بداخلها مستندات خاصة بضحاياه (شهادات ميلاد– شهادات دراسية)، وكمية من الصور الضوئية لبعض المستندات الخاصة بالضحايا راغبى السفر للعمل بالخارج (جوازات سفر– بطاقات الرقم القومى– شهادات تخرج– شهادات ميلاد – سير ذاتية)، وطلبات توظيف بالدول العربية، بعضها ممتلئ البيانات، والأخرى خالية البيانات، وكمية كبيرة من الفحوصات الطبية الخاصة بهؤلا الضحايا، و3 هواتف محمولة ومبلغ مالى من متحصلات نشاطه الإجرامى.

وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات والضبط، أقر بنشاطه على النحو المشار إليه، وأمكن الاستدلال على بعض ضحاياه، وبسؤالهم قرروا تعرضهم لواقعة نصب واحتيال من قبل المذكور، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية وصلت الى نحو نصف مليون جنيه، وتم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال المذكور، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق