المباحث تكشف لغز مقتل وتشويه جثة «طفل» شرق الإسكندرية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


كشفت مباحث الإسكندرية، اليوم الجمعة، عن ملابسات العثور على جثة صبي يُدعى «ا. ع. م» 12 عامًا، موضوعه داخل جوال بلاستيك، ومدفونة بأحد الأراضي الزراعية المجاورة لطريق ترعة المحمودية، منطقة العوايد، دائرة قسم شرطة ثالث المنتزه.

وتعود الواقعة إلى تلقى، مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر، إخطارًا بالعثور على جثة الطفل، ملفوف حول رأسه قطعه قماش، ولاصق بني اللون، ومشوه الوجه، ومقطوع الأذنين، وغير واضح المعالم، مع وجود جروح بأصابع اليدين، شرق المحافظة.

وتمكنت فريق البحث برئاسة، مدير مباحث الإسكندرية الجنائية ـ اللواء شريف عبد الحمد، وبالتنسيق مع فرع الأمن العام، من كشف غموض الحادث، وأن مرتكب الواقعة شقيق المجني عليه، ويدعى «م. ع. م» 21 عامًا، عامل، مقيم في دائرة قسم شرطة ثان الرمل.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبطه، وبمواجهته أقر في محضر الضبط الأولي «إداري» قسم شرطة ثالث المنتزه، بارتكاب حادث مقتل شقيقه بقصد تأديبه؛ بدعوى سوء سلوكه، حيث تعدى عليه بالضرب وصدمة بحائط مسكنهما، مما أدي لسقوطه على الأرض جثه هامدة.

وأوضح «المقبوض عليه» أنه قام بتشويه وجهه وبصمات يد شقيقة، وقطع أذنيه؛ حتى لا يتم التعرف عليه، ولف جثته ووضعها داخل جوال، ثم استأجر «توكتوك» من صديقه «ب. ج. ع » 20 عامًا، سائق، مقيم في دائرة قسم شرطة ثان الرمل، لمدة ساعة، مقابل مبلغ 50 جنيهاً، مدعياً مرض والدة خطيبته، ويرغب في نقلة للمستشفى.

وأضاف، وفقًا لبيان الشرطة، أنه تخلص من الجثة بدفنها، والأذنين بإلقائهما في ترعة المحمودية، وباستدعاء صديقه «السائق» نفى علمه بالواقعة، وأن المتهم مُعتاد استئجار الـ«توكتوك» لقضاء حوائجه «مصالحة» فتم اتخاذ إجراءات كف البحث عن صاحب الجثة، وجاري العرض على النيابة العامة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق