في أولى جلسات «الإتجار بالأعضاء».. مشاجرات بين أقارب المتهمين والإعلاميين

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت قاعة المحكمة التي تنظر أولى جلسات محاكمة المتهمين بتشكيل شبكة دولية للاتجار في الأعضاء البشرية، اليوم السبت، مشاجرات عنيفة بين أهالى المتهمين ووسائل الإعلام.

واعترض أقارب المتهمين على تواجد المصورين الصحفيين والقنوات الفضائيات داخل القاعة، وتصوير المتهمين. ووجهوا تهديدات للصحفيين والإعلاميين مما أدى إلى تدخل الضباط المعينين إلى إخلاء القاعة من الأهالي والإعلاميين، فيما رفض الإعلاميون الخروج لتجنب الاشتباك مع الأهالي.

كانت النيابة وجهت للمتهمين تهمًا بارتكاب جرائم المال العام المتمثلة في الاستيلاء بغير حق على معدات وأدوات مملوكة للدولة واستعمالها في إجراء عمليات نقل وزراعة الأعضاء. كما تبين من الأوراق شبهة الكسب غير المشروع بالإضافة إلى اختلاس تقارير طبية حكومية واستعمالها في تزوير بيانات المرضى، وارتكاب جرائم غسل الأموال والإتجار في البشر، وذلك من خلال تحريات هيئة الرقابة الإدارية، وتبين للمحكمة من التسجيلات الصوتية التي رصدت على الهواتف المحمولة للعديد من المتهمين، وضبط حالات نقل كلى من مصري إلى سعودي تمت في اليوم السابق على الضبط.

وأشارت التحقيقات إلى أن هيئة الرقابة الإدراية كشفت إجراء عملية لأحد الأشخاص في مستشفى غير مرخص لها، وتم نقلها بأمر من المحام العام إلى معهد الكلى بالإضافة إلى اعتراف بعض المتهمين بتحقيقات النيابة العامة بوقائع إحضار متبرعين مصريين لنقل وزراعة كلى لغير مصريين، مقابل مبالغ مالية زهيدة يحصل عليها المتبرع فيما يحصل السماسرة والأطباء على مبالغ طائلة بالدولارات.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق