حبس سائقى قطارى الموت ومساعد سائق قطار القاهرة وملاحظ البلوك 15 يوماً

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أمر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، بحبس قائدى قطارين الاسكندرية ومساعد قائد قطار رقم 13 «القاهرة - الاسكندرية»، وملاحظ بلوك منطقة أبيس 15 يوما والمتسببين فى حادث وفاة 42 شخصا وإصابة 133 آ خرين بمنطقة خورشيد بالإسكندرية وسرعة ضبط وإحضار مساعد قائد قطار رقم 571 «بورسعيد – الإسكندرية». وأمرت النيابة العامة باستدعاء كل من رئيس مجلس إدارة هيئة السكك الحديدية، ونائب رئيس مجلس الإدارة لقطاع الصيانة، ومدير عام التشغيل بالمنطقة المركزية، ومدير عام صيانة البنية الأساسية، ومدير عام التشغيل لمنطقة غرب، لسؤالهم فى شأن أوجه القصور التى ترتب عليها وقوع الحادث لتحديد المسؤولية الجنائية.

ومثل المهندس مدحت شوشة، رئيس هيئة السكة الحديدية، الأحد، أمام نيابة الإسكندرية الكلية، للإدلاء بأقواله حول حادث تصادم القطارين، وقررت النيابة صرفه عقب الإدلاء بأقواله.

كما استمعت النيابة إلى أقوال بعض موظفى وقيادات الصف الأول المسؤولين ومنهم حسام بسطاويسى، رئيس الإدارة المركزية للتشغيل، ومحمد خليل محمد، مراقب برج القبارى، وناظر محطة أبيس، وملاحظ برج أبيس، وناظر محطة وملاحظ برج منطقة خورشيد، فضلاً عن سائقى القطارين وملاحظ البلوك.

وقال سائق قطار بورسعيد فى التحقيقات إن سبب توقفه ناتج عن إشارة من سيمافور المزلقان، حيث كانت الإضاءة تشير له بالتوقف، ونفى أن يكون القطار به عطل.

وأضاف فى التحقيقات أنه أبلغ أحد البلوكات بتوقفه، فيما نفى عامل البلوك المسؤول عن مزلقان عزبة الشيخ تلقيه أى اتصال من السائق.

وأشار سائق القاهرة إلى أن الطريق كان مفتوحا أمامه ولم يتلق أى إشارات أو إنذار بوجود قطار مخزن على نفس الخط، وفوجئ بوجوده ولم يستطع التوقف.

وفور انتهاء التحقيقات التى استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الأحد، تم حبس المتهمين الأربعة 15 يوما على ذمة التحقيق، وإرسالهم إلى معامل وزارة الصحة لإجراء تحليل تعاطى المخدرات، وسرعة إجراء تحريات مباحث السكة الحديد حول الواقعة.

من ناحية أخرى، بدأت اللجنة الفنية المشكلة من وزير النقل بحث أسباب الحادث لتقديم تقريرها الفنى إلى النيابة العامة.

كان المستشار نبيل صادق، النائب العام، أمر بالتحفظ على الصندوقين الأسودين بقطارى الإسكندرية المنكوبين، وتشكيل لجنة سباعية من المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشارى للكلية الفنية العسكرية، على أن تضم اللجنة عضوين من أعضاء الرقابة الإدارية. وحدد النائب العام مهام اللجنة فى أن تعاين موقع الحادث، وتفحص مدى صلاحية خطوط السكة الحديد، والإشارات الضوئية المنظمة للسير من الناحية الفنية ووفقًا للاشتراطات والمعايير المقررة لتشغيل خطوط السكة الحديد، ومعاينة وفحص القطارين وأجهزة التحكم بهما وجهاز «إيه. تى. سى» المسؤول عن التحكم فى مسيرة القطارات بكل قطار، وفحصهما وتحليل بياناتهما.

وأضاف بيان للنائب العام أن الفحص والتحليل يتضمن الكشف عن صلاحية خطوط السكة الحديد والإشارات الضوئية ومدى توافر الشروط والمعايير المقررة للتشغيل بها من عدمه.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق