قصة فتاة هربت من والدها وتزوجت عرفيًا بالإسكندرية

المصريون 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تمكن رجال مباحث قسم أول المنتزه بالإسكندرية، من كشف غموض اختفاء فتاة من منزلها بعد تغيبها لعدة أيام، وتم ضبطها وتحرير محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة.

وتبلغ للقسم من المدعو "عادل.أ.ح.ب" (50 سنة - سائق) ومقيم المنتزة بالإسكندرية، بلاغ بغياب نجلته "دنيا" (19 سنة) ومقيمة بذات العنوان، عن المنزل منذ عدة أيام، وأنه علم مؤخرًا أنها متواجدة صحبة أحد الأشخاص بدائرة قسم المنتزة.

 انتقل رجال المباحث إلى المكان الشمار إليه، وتبين تواجد الفتاة صحبة المدعو "محمد.ع.ا.ع.ا" (24 سنة - نقاش)، وبسؤاله، قرر أنه تعرف عليها عبر شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وادعت أنها سورية الجنسية وتدعى "ليران باسل عاطي"، وتطورت العلاقة بينهما وتزوج منها عرفيًا.

وخلال التحقيقات، قدم الشاب عقد زواج عرفي ووثيقة لجوء مؤقتًا صادرة من المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة باسم "ليران باسل عاطي" سورية الجنسية، ونفي علمه أنها مصرية الجنسية وغائبة عن أهليتها.

بمواجهتها، قررت أنها نجلة المبلغ، وأنها تركت المنزل لسوء معاملتهم لها، وأضافت بقيامها باستخراج وثيقة لجوء مؤقتة صادرة من المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، لإيهامه أنها سورية الجنسية.

 تم إخطار الإدارة العامة للأمن الوطني بالجيزة، وتحرر محضر عن ذلك وأحيل إلى النيابة التي تولت التحقيقات.

المصدر المصريون

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق