جريمة هزت «المعصرة».. شاب يقتل خالته ويسرق «صيغتها»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• سرقت 6 غوايش و3 خواتم وأصحابي ساعدوني في بيع الذهب
• أبناء القتيلة: كانت عايشة لوحدها وكانت لابسة دهب كتير
• النيابة تحبس المتهم وتطلب ضبط شركاءه وتحريات الأمن عن الواقعة
• النيابة: الجثة بها آثار تعذيب باليد.. والمتهم سوابق


قررت نيابة حلوان برئاسة المستشار أحمد سليم، وإشراف المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، المستشار أحمد عز عبد الشافي، حبس شاب 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامه بقتل خالده في المعصرة، وسرقة مصوغاتها الذهبية، بعد اعتداء عليها حتى الموت في غرفة نومها.

طلاسم القضية بدأت ببلاغ من لقسم شرطة المعصرة بالعثور على جثة داخل شقة بالعقار رقم 1 حارة فاروق عبد الجواد من شارع أحمد زايد، عرب سلام، وتبين أنها جثة نجفة إ م ك، 60 عامًا، ربة منزل، وانتقلت قوة أمنية لحل لغز الجريمة، وأمر مدير أمن القاهرة اللواء خالد عبد العال بتشكيل فريق بحث يشرف عليه مدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية اللواء محمد منصور، وسرعة كشف ملابسات الجريمة.

توصل فريق البحث من خلال حصر وفحص المترددين على المجني عليها، والعقار سكنها، واستخلاص الاشتباهات من بينهم إجراء التحريات بمكان الواقعة في محاولة للوصول لشهود رؤية النشر عن المسروقات لدي المتعاملين في مثلياتها، وتجنيد المصادر السرية للمد بالمعلوما، والاستعانة بالتقنيات الحديثة إلى أن وراء ارتكاب الجريمة محمد س ع أ، 20 عامًا، عامل، بمحل كاوتش، وهو ابن شقيقة القتيلة، حيث خطط لقتلها وسرقة مصوغاتها الذهبية، وتم القبض عليه.

وبينت تحقيقات النيابة أن المتهم، مسجل خطر وسبق اتهامه في القضية رقم 32495 لسنة 2016م حلوان "سلاح أبيض"، وأظهرت معاينة موقع الجريمة أن الجثة لعجوز مسجاة على ظهرها أعلي سرير بغرفة النوم، وترتدي ملابسها الداخلية، فقط وبها كدمة أسفل العين اليسرى، وأصابع الإبهام والخنصر باليد اليمني.

أما أسرة الضحية ابنها ص م ع، وابنتها س م، وزوجها ع ع، أشاروا إلى أنها كانت تقيم بمفردها، وأنهم تلقوا اتصالا من أحد الجيران بانبعاث رائحة غاز من الشقة، فحضروا إلى مسكنها وكسروا الباب الخارجي واكشفوا مقتلها، مؤكدين للنيابة أنها كانت تتحلي بـ6 غوايش، و3 خواتم، ونفوا علمهم بملابسات وفاتها.

وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية قال فيها إنه كان يعلم برغبة المجني عليها في الزواج بالرغم من كبر سنها، وأنه يعلم أنها تحتفظ بمصوغات ذهبية بمسكنها فخطط للتخلص منها والاستيلاء على ما بحوزتها من مشغولات، وتوجه لمسكنها بدعوي زيارتها.

وقال إنها دخلت غرفة نومها بعد أن فتحت له الباب، فغافلها وتعدى عليها بالضرب، محدثا إصابتها، لإفقادها الوعي ثم كتم أنفاسها بقطعة قماش حتى تأكد من وفاتها وعقب ذلك سرق مصوغاتها، ولاذ بالفرار وتوجه للإقامة عند صديقه شريف ش س بشارع سيد السباك فى ـ طرة، وأخبره بتفاصيل جريمته، وساعده في بيع "غويشة وخاتم" بمعرفة شقيقته شيرين، لدي أحد أصحاب محلات المشغولات الذهبية وهو سمير إ م، بـ7 آلاف جنيه، ولم يعلم الصائغ أنها مسروقة.

كما أرشد المتهم على صديقه وتم ضبطه واعترف بعلمه بالجريمة وأرشد المتهم على باقي المشغولات، بمسكن شقيقته أميرة، ونفت أمام النيابة علمها بالواقعة.

كما طلبت النيابة من الأمن سرعة التحريات عن الواقعة، وضبط باقى المتهمين، واستدعاء شهود العيان، والتصريح بدفن الجثة وإرسال تقرير الطب الشرعي بأسباب الوفاة، مع استمرار التحقيقات مع المتهم.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق