العثور على جثة شاب مكبل اليدين في «نيل المنيا»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
عثرت أجهزة الأمن بالمنيا على جثة شاب في العقد الثاني من عمره، مكبل اليدين والقدمين، وبه آثار جروح بالرأس، وبكامل ملابسه، ملقى في النيل، أمام قرية الحاج قنديل، بمركز ديرمواس، جنوب المحافظة، وبفحص البلاغات المقدمة تبين أنه محرر محضر بغيابه، منذ 7 ديسمبر الجاري، وتبين أن وراء الحادث خلافات مالية مع أصدقائه. 

كان اللواء ممدوح عبد المنصف، مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، قد تلقى إخطارًا من اللواء منتصر عويضة، مدير مباحث المديرية بالعثور على جثة لشاب في العقد الثاني من عمره، أمام قرية الحاج قنديل بديرمواس. 

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي بالتنسيق مع مديرية أمن أسيوط والمنيا، برئاسة مدير المباحث، والعميد علاء الجاحر، رئيس مباحث المديرية، والرائد محمد الدوري رئيس مباحث ديرمواس ومعاونه النقيب علاء البرادعي، ورئيس فرع البحث الجنائي جنوب المقدم عصام أبو الفضل، وقد تبين أن الجثة لشاب يدعي عبد الهادي، 19 سنة، عامل ومقيم بالقوصية، في أسيوط، وأن المتهمين بارتكاب الواقعة هم أصدقاؤه الخمسة «م.ن، ر.م، م.ف، ن.م» «أ.م» ضبط بحوزته 4 قطع سلاح، وجميعهم مقيمون بمركز القوصية في أسيوط.

وتبين أن سبب الحادث هو خلاف على شراء سلاح، فقام المتهمون باستدراجه، وتعدوا عليه بالضرب بمنطقة الرأس، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وألقوه مكبل اليدين والقدمين في النيل، وتم انتشال جثته بعد أسبوع من إلقائها، وتحرر محضر بالواقعة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق