استدعاء مسؤولي صيانة خط قطارات المناشي للتحقيق في «تصادم البحيرة»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أمر المستشار أحمد حامد، المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور، الخميس، باستدعاء كبير مهندسي الصيانة المسؤول عن خط المناشي، وكل من له دور في أعمال الصيانة والتسيير ومسؤولي مراجعة القطارات، للسؤال عن حادث تصادم قطاري خط المناشي، الذي راح ضحيته 7 أشخاص وأصيب 39 آخرون.

كما أمر المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور بأخد عينات من أشلاء الجثث لإجراء تحاليل «dna»، فيما تواصل النيابة الجزئية بكوم حمادة برئاسة المستشار محمد الحسيني، التحقيق في الحادث مع شريف محمد جابر، سائق قطار الركاب، ومحمد أحمد المليجى حشيشة، عامل التحويلة بخط المناشى، وأشرف حسن شعبان، سائق قطار البضائع، بإشراف المستشار أنس الصاوي، مدير النيابة الجزئية بكوم حمادة.

يأتي ذلك فيما شيع أهالي مركزي كوم حمادة وإيتاى البارود بالبحيرة جثامين المتوفّين السبعة بعد تصريح النيابة بدفن جثث المتوفّين في الحادث.

وجاء في قائمة المتوفين كل من عبدالشافي محمد عبدالشافي، 67 سنة، كوم حمادة، ورجب محمد طه إبراهيم، 38 سنة، إيتاي البارود، وهويدا فوزي عبدالسلام، 37 سنة، كوم حمادة، وأحمد سمير عبدالحليم، كوم حمادة، ومنى توفيق يوسف، كوم حمادة، وعلاء أحمد محمود عبدالوهاب، كوم حمادة، ومحمد إبراهيم سليمان، كوم حمادة.

وقال الدكتور عبدالحكيم عبده، مدير مستشفى دمنهور التعليمي، أن المستشفى استقبلت 28 حالة من المصابين، وخرج منهم 4 حالات بينما مازال بالمستشفى 24 حالة حتى الأن، بينهم 14 حالة حرجة تم إجراء عمليات لهم.

وأكد مصدر مسؤول بمديرية الصحة بالبحيرة، أن عدد الحالات التي مازالت محتجزة في المستشفيات حتى الآن هم فقط 27 مصابًا منهم 24 في مستشفى دمنهور، و2 في مستشفى جراحات اليوم الواحد في وادي النطرون، وآخر في مستشفى إيتاي البارود.

وقال سامي الصياد، وكيل وزارة التضامن بالبحيرة، أنه تم صرف إعانة 500 جنيه لعدد 31 مصابًا في منهم 28 في كانوا محتجزين في مستشفى دمنهور، و3 في مستشفىين بوادى النطرون وإيتاى البارود، مشيرًاُ إلى أنه سيتم صرف 50 ألف جنيه إعانة لكل أسرة متوفى بناءً على قرار الدكتورة غادة والى وكيل وزارة التضامن.

وحصلت «المصري اليوم» على كشف بأعداد المصابين المحتجزين في مستشفى دمنهور التعليمي، وهم كل من عبدالستار حسين مصطفى، 38 سنة، وأحمد عويس توفيق، 40 سنة، وحسين صبحي مصطفى، 65 سنة، ومحمود عبده البنا، 41 سنة، ومحمد عبداللطيف تعيلب، 43 سنة، وكريم حمدي حسين، 18 سنة، ومحمد عبدالسلام شرف الدين، 34 سنة، ومحمد حسنى عبدالعزيز، 26 سنة، ومحمد سعيد حمزة، 30 سنة، وأحمد حمدي إسماعيل، 31 سنة، وتامر أحمد لطفي، 17 سنة، وهدى محمد إبراهيم، 47 سنة، ومحمود محمد عبدالرازق، 54 سنة، ورضا حمزة عبدالمجيد، 31 سنة، أمال عبدالعزيز محمد، 37 سنة، وأحمد عبدالحميد عيد، 40 سنة، كوم حمادة، محمد فهمي عزب، 38 سنة، ونجاح فوزي عبدالسلام، 45 سنة، ويحيى يوسف محمد 65 سنة، ورضا إبراهيم رزق، 48 سنة، وأسمهان عبدالحكيم أبوسليمان، 45 سنة، ومحمد عبدالخير أحمد 45 سنة، وأحمد بلال عبدالشافى، 31 سنة، وحسن محمد حسن 24 سنة، ورضا إبراهيم عوض، 48 سنة، وعبدالجواد مدحت عبدالجواد، 21 سنة.

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق