3 وقائع فساد تكشف تلوث ترع الري بالمنيا بأيدي المحليات

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أزمات عديدة يعاني منها مزارعو محافظة المنيا في السنوات الأخيرة، أبرزها تلوث مياه الري بالترع والمصارف، وسط اتهامات موجهة لسيارات الوحدات المحلية والجرارات التابعة لها بتلويث المياه بدلًا من العمل على تنظيفها وسحب المخلفات منها وتسيير حركة المياه للوصول إلى أبعد المناطق الزراعية النائية التي أصبحت غالبيتها تعتمد على ما يسمى بالري الارتوازي.

وخلال الأسبوعين الماضيين، تأكد تورط المحليات في تلويث عدة ترع ومصارف، بعدما تم ضبط 3 وقائع لعاملين بالوحدات المحلية في مراكز المنيا على يد إدارة المرور، وتبين خلالها صرف سيارات “الكسح” لعشرات الأطنان من مخلفات الصرف الصحي بالمجاري المائية والجزر القريبة؛ حيث تم ضبط جرار يفرغ حمولته في جزيرة المنتصف أمام قرية الغرباوي بمركز ومدينة بني مزار، وضبط سيارة أخرى تابعة للوحدات المحلية تفرغ حمولتها بجزيرة المنتصف التابعة لمركز ومدينة مغاغة، وتم التحفظ على السائقين وتحررت لهم المحاضر اللازمة.

كما تم ضبط سيارة ثالثة تلقي مخلفات صرف صحي داخل مصرف المحيط بمركز سمالوط، وأعلنت إدارة مرور المنيا أنه تم التحفظ على السيارات المضبوطة تطبيقاً للقانون، بحيث لا يتسلم المخالف سيارته إلا بعد سداد الغرامة المالية الموقعة عليه وقدرها 15 ألف جنيه، وصدور قرار النيابة العامة الذي يقضي بتسلمه السيارة، وأنه في حالة عدم السداد يتم التحفظ على وسيلة النقل المخالفة لمدة ستة أشهر تبدأ من تاريخ تصرف النيابة العامة في المحضر المحرر ضد المركبة المخالفة أو لحين صدور حكم في التهمة المنسوبة للمخالف.

وكانت المحافظة اعترفت أيضا بتلوث مياه مصرف المحيط، أحد أهم وأكبر المجاري المائية، الذي يصب مياهه في نهر النيل، وكشفت مصادر بإدارة صحة البيئة بمديرية الصحة والسكان عن استقبال المصرف يوميًا لنحو 5 آلاف متر مكعب من مخلفات مصنع سكر أبو قرقاص التابع للمحافظة، وأيضا مياه محطة معالجة الصرف الصحي بالمنيا بناحية تله، حيث يتم صرف 90 ألف متر مكعب يوميًا بداخله، وكذا محطة معالجة الصرف الصحي بأبو قرقاص التي تلقي مخلفاتها بمصرف الداير البحري ومنه إلى مصرف المحيط بإجمالي 10 آلاف م3 يوميًا.

اللواء عصام البديوي، محافظ المنيا، قرر الأسبوع قبل الماضي، فرض غرامة قدرها 15 ألف جنيه تورد لصالح حساب الخدمات والتنمية المحلية بالمحافظة على جميع السيارات أو وسائل النقل من أي نوع تلقي المخلفات الصلبة أو السائلة أو الغازية من العقارات أو المحال أو المنشآت التجارية والصناعية والسياحية ومن عمليات الصرف وغيرها بجوانب الطرق وفي مجاري المياه على كامل أطوالها ومسطحاتها، مع صرف مكافأة مالية لمن قام أو اشترك في عملية ضبط وسائل النقل المخالفة، بحيث لا تتجاوز 20% من قيمة المخالفة، سواء سددها مرتكب المخالفة أو لم يسددها.

المصدر البديل

أخبار ذات صلة

0 تعليق