رئيس جامعة القاهرة الجديد ينتقد منظومة البحث العلمي: «السماء تتسع لنجوم كثيرة»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة الجديد، إننا نبدأ فترة جديدة منفصلة من تاريخ جامعة القاهرة العريقة والتي بناها المصريون بأموالهم وجهدهم، قائلا: «نقدر جميع رؤساء الجامعة السابقين، كل منهم له بصمته ولهم مني رسالة حب وتقدير واحترام، ومع كل التقدير لما مضى إننا لدينا اليوم فترة جديدة سنبني على الحالي، والسماء تتسع لنجوم كثيرة».

ووجه «الخشت» خلال أول مؤتمر صحفي، الأربعاء، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي على تكليفه، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، وبدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة حداداً على شهداء الوطن.

وانتقد الخشت خلال المؤتمر منظومة البحث العلمي بالجامعة وطرق تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس، قائلا: «رسائل الماجستير والدكتوراه على الأرفف بلا استفادة ولا توجد تنمية حقيقية لقدرات الأساتذة، وهذا ليس نقدا لما مضي وإنما هو نقد ذاتي لأنني أحد أعضاء المنظومة ولا أنسلخ من الماضي».

وأوضح «الخشت» أن البحث العلمى في الجامعة يتم الإنفاق عليه حتى الآن ولا يدر دخلا إلى الجامعة، قائلا: «العبرة ليست في عدد الأبحاث المنشورة دولياً وإنما إلى أي مدى يستفيد الناس من البحث العلمي»، مشيراً إلى أنه ستتم مراجعة المنظومة بالكامل من أجل كيفية تسويق مخرجات البحث العلمى بما تعود بالفائدة على الجامعة والاقتصاد الوطني.

وأكد «الخشت»، أن الجامعة تحتاج إلى التزامات مستقبلية تصل إلى 8 مليارات جنيه بالإضافة إلى أن الدولة طالبت بتوفير نحو 40% من ميزانيتها بنحو مليار جنيه من الموازنة الجديدة، مشيراً إلى أن المهمة كبيرة والعبء كبير ويجب تكاتف المنظومة بالكامل.

وأشار «الخشت» إلى أن تجديد الخطاب الديني على رأس أولوياتنا لأنه مسؤولية الجميع مؤسسات وأفرادًا وهو جزء من التغيير الثقافي، موضحاً أن تغيير المناهج ستكون البداية لأن التعليم التقليدى يبني عقولًا مغلقة تصنع إرهابًا.

وشدد الخشت على أن خطته هي تحويل جامعة القاهرة لتصبح من جامعات الجيل الثالث جامعة ذكية على النظام الأوروبي الموحد والذي يستطيع الطالب إنجاز كل ما يحتاجه من خلال الموبايل، وبما يمكنه من الدراسة بالجامعات الأوروبية والعمل بالسوق الأوروبية، بالإضافة إلى تكريس فكرة ودراسة ريادة الأعمال في جميع الكليات ومناهجها الدراسية، مشيراً إلى أنه سيتم العمل على شراكات مع الجامعات الأوروبية لأنني أؤمن بأن الحجر الواحد لا يصنع شرارًا.

وتابع «الخشت» أنه ستتم مراجعة وتعديل خطة الجامعة الاستراتيجية وربطها بالخطة الاستراتيجية للدولة، مع ضرورة تكريس مفهوم استقلال الجامعة وتنفيذ منظومة اللامركزية في إطار توزيع السلطات وهذا ليس معناه التغريد خارج السرب وفقًا للقواعد المؤسسية.

وأكد رئيس جامعة القاهرة الجديد تطبيق نظام الميكنة في المدن الجامعية تمهيدا للميكنة في الجامعة بشكل عام، بالإضافة إلى السعي للحوكمة في كل أركان الجامعة وذلك من أجل إحداث نمو حقيقي في موارد الجامعة وليس أرباحًا وهمية لان المفهوم للأرباح هو الفائض في الميزانية وليس العائدات دون حسابات المصروفات.

وعن الاعتماد الدولي، قال الخشت، إن هناك الكثير من الضحك على الدقون في موضوع الاعتماد الدولي من خلال المراكز لبيع هذا الاعتماد، لكن جامعة القاهرة ستسعى للتعاون مع المؤسسات الدولية الكبيرة من أجل اعتماد دولي حقيقي.

وأكد رئيس جامعة القاهرة الجديد أنه سيتم تحويل الجامعة من التعليم المفتوح إلى التعليم المدمج اعتبارًا من العام المقبل.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق