تعرف علي الإسرائيلي الذي دفع أبوتريكة لإثارة أزمة في زيمبابوي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشتعلت الأزمة بين أندية الأهلي والزمالك، والمنتخب الوطني، خلال الفترة الأخيرة، بسبب رفضهم التعامل مع قنوات بي أن سبورت، القطرية، بسبب الموقف السياسي بسبب المقاطعة المصرية القطرية، وهو مادفع القناة القطرية للتلويح بورقة تجميد النشاط الرياضي في مصر، بسبب إقحام السياسة في الرياضة.

ولم تكن تلك الإشكالية، هي الوحيدة التي تواجه المنتخبات والأندية المصرية، في جميع المحافل الرياضية، سواء علي مستوي مشاركات الأندية، أو مشاركة المنتخبات.

ويأتي الموقف الأشهر، للإصطدام بلوائح الفيفا، في تعارض المواقف السياسية مع الرياضية، ماحدث مع محمد أبوتريكة، لاعب المنتخب الوطني، ونجم الأهلي الأسبق، عندما كان لاعباً بالمنتخب الوطني 2013، ووقتها سافر المنتخب، للعب مع زيمبابوي، ضمن التصفيات الإفريقية، المؤهلة لكأس العالم 2014، وبعد المباراة، التي فازت بها مصر 1/0 بهدف محمد صلاح، في عهد بوب برادلي، المدير الفني الأسبق للمنتخب وقتها، وقع إختيار لجنة الكشف علي المنشطات، علي محمد أبوتريكة، للخضوع للإختبار، وبمجرد توجهه إلي غرفة الكشف.

فوجيء بأن الطبيب الذي سيجري الكشف إسرائيلي الجنسية، مادفعه لرفض الخضوع للكشف الطبي، وتدخل مسؤولو البعثة المصرية وقتها، وتواصلوا مع نظرائهم بالإتحاد الأفريقي، المتواجدين وإتفقوا معهم إتفاق جنتل مان، بأن يخضع ابوتريكة، للكشف ولكن بواسطة الطبيب الثاني، الذي كان زميلاً للطبيب الإسرائيلي، والذي حصل علي العينات من لاعبي منتخب زيمبابوي.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق