بحثا عن الجوالات .. سجن تابع للإمارات يعاقب النزلاء بقطع الكهرباء عنهم منذ خمسة أيام

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الموقع بوست - عدن - خاص
الخميس, 03 أغسطس, 2017 05:59 مساءً

يعيش المحتجزون في معتقل( بئر أحمد)، غرب العاصمة المؤقتة عدن، ظروفا إنسانية صعبة، بعد أن قامت إدارة المعتقل التابعة لدولة الإمارات، بقطع التيار الكهربائي عن زنازينهم لليوم الخامس على التوالي.

 

وقالت مصادر خاصة إن مسؤول المعتقل " غسان العقربي" قام بقطع التيار الكهربائي، عن زنازين المحتجزين، مطلع الأسبوع الجاري، وليستمر حتى اليوم الخامس التوالي، وذلك للضغط عليهم، والتأكد من عدم امتلاكهم لأي هاتف جوال.

 

وأضافت المصادر في حديثها لـ"الموقع بوست" أنه تم تفتيش زنازين المعتقلين بحثا عن أي هاتف، دخل إليهم عن طريق الجنود، لكن لم يتم إيجاد أي هاتف، مما جعل إدارة المعتقل تقوم بإيقاف الكهرباء، وتشدد من الحراسة على الزنازين، لضمان عدم وجود أي هاتف لدى المحتجزين.

 

وأشارت إلى أن قطع التيار الكهربائي عن زنازين المحتجزين تسبب في وصول درجة الحرارة إلى قرابة 40°، فيما تصل درجات الرطوبة لأكثر من 93°.

 

وذكرت بأن معتقل بئر أحمد، الخاضع لسيطرة القوات الإماراتية المشاركة ضمن عمليات التحالف العربي، يضج بأكثر من 70 محتجزاً، ويعدون في حكم المخفيين قسرياً، حيث لا يسمح لهم بالزيارات، أو الاتصالات مع ذويهم.

 

وتجدر الإشارة إلى معتقل "بئر أحمد" يُعد أحد السجون السرية والتي استحدثتها القوات الإماراتية المشاركة ضمن عمليات التحالف العربي، بالعاصمة المؤقتة عدن، ويُدير السجن غسان العقربي، وهو مالك المزرعة، التي بُني بداخلها السجن.




المصدر الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق