سلمى وصوفيا وإيفا في قائمة «كارهى الرياضة».. للرشاقة طرق أخرى

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رغم أن رشاقتهن هي أحد أسباب جاذبيتهن وصورهن البراقة لدى جمهورهن في العالم، إلا أن عددا من النجمات العالميات أكدن أنهن لا يحببن ممارسة الرياضة، وخاصة بانتظام وبشكل إلزامى، ويشعرن أنهن مجبرات على ذلك بسبب هوس النحافة الذي صنعته هوليوود ويطاردهن، وظهرت مجلة «بيبول» الأمريكية وهى تضم عددا من نجمات السينما والغناء في العالم ممن أعلن كراهيتهن للرياضة في محاولة للبحث عن طرق أخرى للحفاظ على رشاقتهن.

الممثلة المكسيكية سلمى حايك كشفت عن كرهها للخروج من المنزل لممارسة الرياضة بانتظام، وقالت إن بعض الناس لديهم الانضباط لممارسة الرياضة في الصباح، لكننى لست كذلك، فليس لدى الوقت لممارسة الرياضة، وأنا أعمل، لأننى تقريبا أعمل طوال 20 ساعة في اليوم، وكى أحافظ على رشاقتى أحرص على أن تبقى عضلاتى نشطة على مدار اليوم، وأعمل مع امرأة في لندن علمتنى كيف أجرى جسدى بطريقة أنشط فيها العضلات حتى الصغيرة منها طوال اليوم، لذلك حتى عندما أنظف أسنانى، فإننى أحرك العضلات.

وقالت الممثلة الأمريكية بليك ليفلى إنها تكره الجيم والتوجه للصالات الرياضية، لذلك فإنها دائما ما تبحث عن طرق أخرى للحفاظ على رشاقتها منها القفز المستمر مع طفليها الصغيرين داخل المنزل، خاصة أنها من مدمنى الشوكولاته المعروفة بوقوفها وراء زيادة الوزن.

وذكرت الممثلة إيفا لونجوريا أن الوقت الذي تقضيه في ممارسة الرياضة يكون عصيبا بالنسبة لها، خاصة إذا كانت مشغولة بتصوير عمل ما، لكنها من ناحية أخرى مضطرة للحفاظ على جاذبية جسدها بممارسة الجرى والرياضة 3 مرات بحد أقصى أسبوعيا، فلا تستطيع الانتظام فيها أكثر من ذلك، وكشفت الممثلة الكولومبية «صوفيا فيرجارا» عن اضطرارها لتناول بعض المأكولات المعروفة بحرق الدهون، لاكتساب الرشاقة، وربما هناك مأكولات غريبة قد لا يتحملها البعض ومنها العقارب والحشرات غير السامة، والتى يراها البعض مفيدة على عدة مستويات للجسم.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق