المحميات الطبيعية.. كنوز مصر «لأعلى سعر» (3-٣) مواجهة ساخنة حول أسباب تردى أوضاع المحميات

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رغم إعلان الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، مواجهة وإزالة التعديات بالمحميات الطبيعية، إلا أن «المصرى اليوم» كشفت فى حملتها استمرار التعديات على محمية وادى الريان بالفيوم، وحصلت على نسخة تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات الذى كشف عن إهدار المال العام عن العام المالى 2015 – 2016 فى ملف المحميات، من خلال حرمان صندوق حماية البيئة من إيرادات بلغت 24.158 مليون جنيه فى محمية نبق بجنوب سيناء.

الدكتور أحمد سلامة، رئيس قطاع المحميات بوزارة البيئة، نفى بيع جزء من محمية الغابة المتحجرة لوزارة الإسكان، موضحا أن الجزء الذى اقتص من المحمية لم يعد تابعا لها وأن ولايتها لوزارة الإسكان، بينما أكد محمود القيسونى، مستشار وزير السياحة والبيئة الأسبق، أن الحكومة سبب «تردى» وضع السياحة البيئية فى مصر، وأن وزارة البيئة «مغلوبة» على أمرها، لافتا إلى أن المحميات الطبيعية فى مصر تحولت من «تراث» إلى «أطلال».

■ ما تقييمك لوضع السياحة البيئية فى مصر؟

- منعدم، السياحة البيئية تعتمد على المناظر الطبيعية والكنوز البيئية، ورغم أننا نمتلك كنوزا طبيعية مذهلة، إلا أنها مهملة، مثل محمية «وادى الريان»، إذ تم بناء مستعمرة كاملة بداخلها واستولوا على آبار المياه، ومحمية «رأس محمد» يوجد بها مخالفات منذ 6 أعوام، والصيادون يمارسون أعمالهم داخل نطاق المحمية وبشباك محرمة دوليا، رغم أنه غير مسموح بالصيد فيها، مما نتج عنه كسر الشعاب المرجانية، وحتى زريعة السمك لم تسلم منهم.

■ هل ساعدت الحكومة فى تردى وضع السياحة البيئية؟

- نعم الحكومة أحد أسباب تردى وضع المحميات، بسبب القيود التى وضعتها على مختلف الأنشطة الصحراوية ولا يوجد لها مثيل فى دول العالم، فهى تلزمك بالحصول على 27 تصريحا من مكاتب وأجهزة ووزارات فى مختلف أنحاء العاصمة، لا تستطيع إنهاءها قبل 20 يوما، وهى عملية روتينية يتعرض فيها الزائر ومندوب شركة السياحة لضغط نفسى، خاصة أن هناك بعض الجهات لا تستقبل المندوب بشكل لائق، مما دفع العشرات من شركات السياحة إلى غلق نشاطها فى مصر ونقلها إلى الدول العربية. ورغم إصدار قرار جمهورى بفتح مساحات من الصحراء، إلا أنه لم ينفذ هذا القرار حتى الآن.

■ كيف ترى المحميات الطبيعية فى مصر؟

- لدينا كنوز طبيعية مذهلة تتمثل فى المحميات الطبيعية ولكنها «مهملة»، وبعض المحميات تحولت إلى «مزبلة» لمخلفات المبانى مثل محمية الغابة المتحجرة فى منطقة القاهرة الجديدة، فهناك عصابات متخصصة لسرقة الحجارة والخشب المتحجر، وفوجئت ببيع عينات منه داخل أحد المراكز التجارية بفرنسا، وتحقق مبيعات مرتفعة إلى جانب فضيحة وزارة البيئة ببيع جزء من المحمية إلى وزارة الإسكان على الرغم من أن محمية الغابة المتحجرة من أغنى المحميات الطبيعية، فالظاهر منها يبدو أنه متمثل فى سيقان الأشجار المتحجرة ولكن فى الواقع أن الكنوز الفعلية موجودة تحت عمق 30 مترا تحت سطح الأرض، لذلك هناك علامات استفهام كبيرة لوضع المحميات الطبيعية فى مصر.

■ ما الفرق بين المحميات داخل مصر وفى دول العالم؟

- فى الخارج عندما تعلن الحكومات عن اكتشاف محمية لا يكون هناك أى تدخل للعنصر البشرى، ويتم عمل سور خفى عبارة عن أعمدة خشبية ولافتة صغيرة تحذر من دخول السيارات أو تناول الأطعمة، وداخل المحمية مركز للزوار يحتوى على خرائط للمحمية، تكشف لك عن طرق المدقات وشرح مفصل لكل ما هو موجود داخل المحمية، بينما تحولت محمياتنا من «تراث» إلى «أطلال»، وعلى سبيل المثال محمية سانت كاترين، عندما أُعلنت محمية طبيعية فى عام 1997، أعلن الاتحاد الأوروبى استعداده لصرف منحة مالية تقدر بملايين الجنيهات للإنفاق على المحمية حتى تصل للشكل العالمى، مثل محمية جنوب أفريقيا واستراليا، وبالفعل استطاعوا خلال 5 سنوات تقريبا تحويلها إلى محمية عالمية من خلال أعظم العلماء والخبراء لديهم، ودربوا البدو على تسلق الجبال وكيفية إسعاف مصاب وطريقة الاعتناء بماشيتهم، وأقاموا فندقا يتناسب مع طبيعة المحمية حتى إنك قد لا تكتشف أنه فندق، وعملوا دورات مياه بخاصية التحليل الذاتى، وعملوا خرائط ومطبوعات للمحمية من أجمل ما يكون وما تتضمنه من طيور، إلا أنهم فى آخر عام وقبل افتتاح المحمية فوجئوا بقرار محافظ جنوب سيناء إقامة محطة كهرباء بالسولار، فى قلب وادى الراحل بدون تنسيق معهم، واشتبكوا وقتها مع المحافظ، وتم إلغاء الحفل رغم توزيع الدعوات على عدد كبير من الشخصيات المهتمة بالمجال البيئى على مستوى العالم.المزيد

■ ما عدد المحميات الطبيعية فى مصر وما مواصفاتها؟

- يوجد 30 محمية طبيعية تغطى 15% من مساحة مصر، ولها نظام بيئى تنفرد به طبقا لمعايير وخطوط إرشادية، وكل محمية تتميز بشىء مختلف عن الأخرى، فهناك محميات بحرية وأخرى جيرية وثالثة صخرية، فمحمية وادى دجلة محمية جبال من الحجر الجيرى، ولا يوجد فيها شىء قيم، ولكنها تتميز بالمنظر الجمالى، وهناك محميات يفضل زيارتها فى فصل الشتاء مثل محمية وادى الحيتان، وتتطلب وقتا أطول لزيارتها، ومحميات أخرى زيارتها طوال العام مثل محميات البحر الأحمر وسيناء.

■ ما أهم مشاكل المحميات الطبيعية؟

- نعانى من التعديات على المحميات الطبيعية، خاصة القريبة من المناطق السكنية، إذ ارتفعت نسبة التعديات وقت الانفلات الأمنى، لكن تم إزالة نسبة كبيرة من التعديات بالتعاون مع الشرطة والقوات المسلحة، كذلك نعانى من نقص فى اللافتات المعدنية، لأنها تسرق بشكل مستمر، وقمنا بتغييرها إلى لافتات حجرية، مثل وادى الحيتان والريان والصحراء البيضاء، والتجربة أثبتت أن لافتة الحجر الجيرى لا يطمع فيها أحد بخلاف اللافتات الحديدية.

■ ماذا عن التعدى على سور محمية الغابة المتحجرة بالقاهرة الجديدة وسرقة جذوع الأشجار وبيع 2 كيلومتر منها لصالح وزارة الإسكان؟

- نعيد ترميم الأسوار المهدمة، واتفقنا مع شركة أمن مسلحة منذ شهر فقط لتتولى حماية المحمية، ولم تبع وزارة البيئة جزءا من محمية الغابة المتحجرة، لكن تم تقليص مساحتها من 6 كيلومترات إلى 4.6 كيلو متر من الناحية الشمالية للمحمية، لأنه لا ينطبق عليها شروط المحمية الطبيعية، وسلمناها لوزارة الإسكان صاحبة الولاية عليها.

■ ما أكثر المحميات التى يتم التعدى عليها؟

- محمية «وادى الأسيوطى» بمحافظة أسيوط، ومحمية «وادى الريان» بمحافظة الفيوم، والتى تستقبل الزائرين من المحافظات الفقيرة التى ليس لها وجهات على البحر مثل محافظات الفيوم وبنى سويف والمنيا، ولا يملكون إلا نهر النيل، ولا يمتلكون أى بحيرات أو مصايف، ولذا يذهبون إلى وادى الريان، ولكن نعمل الآن على وضع جدول زمنى لتطوير جميع البحيرات فى مصر وتنميتها بهدف استرجاع جمال البحيرات مرة أخرى.

■ ما عقوبة التعدى على المحميات؟

- يتم تحرير محاضر للمخالفين، وتقييم المخاطر البيئية، وعقوبة التعدى الحبس أو دفع غرامة حسب واقعة التعدى والخسائر، وعقوبة التعدى فى القانون الحالى الحبس من ستة شهور إلى عام، وغرامة مالية تصل إلى 5000 جنيه، وفى القانون الجديد تم تغليظ العقوبة، والغرامة تصل إلى مليون جنيه،المزيد

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق