14 شهرًا وجامعة سوهاج بلا رئيس ولا نواب

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حالة من الارتباك والتخبط تسود جامعة سوهاج منذ حوالي 14 شهرًا، بسبب خلو مناصب رئيس الجامعة ونائبيه لشؤون البيئة وخدمة المجتمع، وشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، و10 عمداء كليات، والاكتفاء فقط بقائم بالأعمال أو مشرف عام على كل كلية، ما ترتب عليه عدم اتخاذ أي قرارات جادة ومثمرة بالنسبة للجامعة أو كلياتها التي تفتقد لتعيين لا تكليف.

انتهت مدة عمل رئيس جامعة سوهاج الأسبق، الدكتور نبيل نور الدين، في مايو من عام 2016م، وبعدها أصدر الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابق، قرارًا بتكليف الدكتور أنيس شيحة، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بأعمال رئيس الجامعة، ولم تمضِ أيام قليلة علي ذلك القرار، حتى أصدر وزير التعليم العالي قرارًا آخر برقم 1611 في 24 مايو من عام 2016 بتكليف الدكتور صفا محمود السيد، نائب رئيس جامعة سوهاج لشؤون التعليم والطلاب قائمًا بأعمال رئيس الجامعة؛ لبلوغ الأول سن التقاعد عن العمل.

وبتسبب خلو مناصب عمداء الكليات سادت حالة من التخبط والشلل والارتباك داخل تلك الكليات، ترتب عليها توقف ظهور نتيجة بعض الكليات حتى الآن، رغم قرب بداية العام الدراسي الجديد، فضلاً عن توقف الأنشطة والرحلات العلمية في بعض الكليات.

وتشمل الكليات التي يخلو منصب العميد المعين رسميًّا كلاًّ من: الطب، الطب البيطري، الصيدلة، التمريض، الهندسة، الألسن، الآثار، التربية الرياضية، التعليم الصناعي، الحقوق.

بينما توجد 5 كليات فقط بها عمداء معينون، وهي كليات العلوم وعميدها الدكتور أحمد سليمان، الزراعة وعميدها الدكتور محمد عبد الحفيظ، التربية وعميدها الدكتور محمود عباس، الآداب وعميدها الدكتور كريم مصلح صالح، التجارة وعميدها الدكتور محمود الرشيدي.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قد فتح بعد 11 شهرًا من خلو منصب رئيس جامعة سوهاج باب الترشح علي المنصب في إبريل الماضي، وتقدم لشغل المنصب 19 مرشحًا، ورغم اختيار 3 من بينهم؛ ليكون أحدهم رئيسًا للجامعة، إلا أن قرار تعيين رئيس الجامعة الجديد لم يصدر بعد.

من جانبه قال الدكتور صفا محمود السيد، نائب رئيس جامعة سوهاج لشؤون التعليم والطلاب، والذي يشغل منصب القائم بأعمال رئيس الجامعة، إن الكليات التي يديرها قائم بأعمال أو مكلف بالقيام بأعمال العميد أو مشرف علي الكلية لا يوجد بها أستاذ دكتور، حيث إن القانون يشترط لتعيين عميد للكلية أن يكون بدرجة أستاذ دكتور، مضيفًا في تصريحات خاصة لـ “البديل” أن القائمين بأعمال عمداء الكليات يسيرون شؤون تلك الكليات في كافة النواحي الإدارية والقرارات، في إطار ما هو متاح بالنسبة لمنصبهم.

وأوضح السيد أن منصبي نائب رئيس الجامعة لشؤون البيئة وخدمة المجتمع ونائب رئيس الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا شغرا بعد بلوغ كل من الدكتور أنيس شيحة والدكتور عثمان المغربي سن التقاعد، مشيرًا إلى أنه ليس من صلاحياته كقائم بالأعمال تعيين نواب لرئيس الجامعة، وذلك طبقًا للقانون.

وعن سبب عدم تعيين رئيس لجامعة سوهاج حتى الآن منذ 14 شهرًا، بينما تم تعيين رئيس لجامعة القاهرة خلفًا للدكتور جابر نصار في فترة وجيزة، قال إن ذلك ليس من اختصاصه، وإنما هو اختصاص القائمين علي تعيين رؤساء الجامعات المصرية، وبالنسبة لطبيعة سير العمل داخل الجامعة أوضح أن الأمور تسير بما لا يتعارض مع القانون وبما لا يعطل مصالح الطلاب أو الخريجين.

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق