أول تصريح من إبراهيم نور الدين بعد أحداث مباراة الترجي والفيصلي: أهم حاجة بلدي

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«أهم حاجة بلدي».. بهذه الكلمات علَّق الحكم المصري إبراهيم نور الدين على الأحداث التي شهدتها مباراة الدور النهائي للبطولة العربية بين فريقي الترجي التونسي وفريق الفيصلي الأردني.

وتعرض إبراهيم نور الدين لاعتداء بالضرب في مباراة الترجي والفيصلي التي أدار تحكيمها، مساء الأحد، حيث هاجمه مسؤولو الفريق الأردني في اللقاء الذي انتهى بفوز الفريق التونسي بـ3 أهداف مقابل هدفين، في البطولة العربية التي استضافتها مصر.

وقال إبراهيم نور الدين، في الساعات الأولى من صباح الاثنين، في تصريحات لقناة «أون سبورت»، إنه تحامل على نفسه و«أهم حاجة إن العالم شاف إن مصر بخير»، لافتًا إلى أن استخدم كل ما يملك من أمور قانونية لإنهاء المباراة، مؤكدًا أنه لا يعرف هوية المعتدين من بعثة الفيصلي الأردني.

وقال إبراهيم نور الدين إنه أبلغ الحكم الرابع بضرورة خروج مسؤولي البعثة الإدارية للفريق الأردني من الملعب، مشددًا على أنه حرص على إنهاء المباراة دون مشاكل، مشيرًا إلى أنه سيكتب تقريره عن المباراة وسيقدمه إلى «الاتحاد العربي».

وتابع: «خرجنا وأنهينا المباراة، وده بيحصل في كل حتة»، معلقًا في الوقت نفسه على الهدف الثالث لفريق الترجي التونسي، الذي تسبب في حالة من «الهرج والمرج»، حسب تعبير إبراهيم نور الدين: «حتى لو هو تسلل بيحصل في كل الدوريات».

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق