في اليوم الرابع لاعتصام «الصيادلة».. اتهام «الصحة» بـ«الأدوية الفاسدة» يشعل الأزمة

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كتب: ماهيتاب عبد الفتاح و سامي سعيد

اشتد الصراع بين كل من نقابة الصيادلة و وزارة الصحة، مع استمرار اعتصام الصيادلة لليوم الرابع على التوالي، حيث علق الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، قائلًا، إن تصريحات نقيب الصيادلة تثير بلبلة الرأي العام، وأن وزارة الصحة ستتقدم ببلاغ إلى النائب العام تتهم فيه نقيب الصيادلة بأنه يذيع أخبارًا غير حقيقية ويثير بلبلة الرأي العام، وذلك على خلفية اتهام الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة، وزارة الصحة بتصدير 49 ألف عبوة دواء فاسدة لعلاج فيروس سي لهيئة التأمين الصحي، إلى جانب هجومه على على الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، بعد نفيه زيادة الأسعار الدوائية في أغسطس الجاري، لكن عددًا من شركات الأدوية صنعت دواء دون تدوين سعر عليه، مما يعني أن هناك نية من قِبَل تلك الشركات لتعطيش السوق استعدادًا لزيادة الأسعار.

وكان الصيادلة قد دخلوا في اعتصام من أربعة أيام اعتراضًا على استمرار القرار الوزاري رقم 23 لسنة 2017 والمتضمن بيع الأدوية بسعرين، إضافة إلى المطالبة بإلغاء قرار فتح معهد فني للصناعات الدوائية وآخر للتغذية العلاجية، والعودة للقرار رقم 200 لسنة 2001 والخاص بتنظيم فتح الصيدليات، فضلًا عن المطالبة بتطبيق القرار الوزاري رقم 115 لسنة 2017 الخاص بسحب الأدوية منتهية الصلاحية، وتعيين صيدلي نائب لوزير الصحة لشؤون الصيادلة وعدم تحريك الأسعار، وتقدمت نقابة الصيادلة بطلب لوزارة الصحة ورئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء للعودة سريعًا لاستقرار سوق الدواء.

وعلق الصيدلي هيثم راضي على اشتعال الأزمة بين نقابة الصيادلة ووزارة الصحة قائلًا: ما يحدث نتيجة طبيعية لما وقع في الفترة الماضية، فنقابة الصيادلة خاطبت وزارة الصحة مرارًا و تكرارًا لحل أزمات الدواء و شركات الأدوية و غيرها من تلك الأزمات التي تسببت في فساد سوق الدواء، مضيفًا أن اعتصام الصيادلة مستمر لحين حل أزمات الصيادلة كافة، الذين أصبحوا يتعرضون للإهانة و المخاطر بسبب قرارات وزارة الصحة، وأسوأها بيع الأدوية بسعرين مختلفين، معلقًا على تصريحات نقيب الصيادلة الأخيرة واتهامه لوزارة الصحة بتوريد أدوية فيروس سي فاسدة لهيئة التأمين الصحي بأنه على النقيب إبراز ما يثبت ذلك حتى لا يتعرض إلى مساءلة قانونية.

ويضيف الدكتور محيي عبيد، نقيب الصيادلة، أنه مسؤول عن تلك التصريحات وأن وزارة الصحة بالفعل وردت أدوية فاسدة إلى هيئة التأمين وهي أدوية معالجة لفيروس سي، مضيفًا أنه في انتظار أي بلاغ، وأنه سيتقدم اليوم ببلاغ إلى النائب العام حول هذه القضية ويتهم فيه وزير الصحة بالتلاعب بصحة المواطنين.

وكانت لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب كانت آخر من يعلم بتلك الوقعة، حيث قال وكيل اللجنة، إنه سمع عنها عبر بعض وسائل الإعلام وسيتم تقديم سؤال لوزير الصحة للكشف عن تفاصيل الأزمة، مشيرًا إلى أن هناك عشرات الأزمات التي تسببت فيها سياسات الوزير الحالي والذي يعمل منفردًا دون التواصل مع باقي مؤسسات الدولة بما فيها مجلس النواب.

المصدر البديل

أخبار ذات صلة

0 تعليق