بورسعيد بعيون مصطفى العزبي.. كتاب يوثق التراث البورسعيدي

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

وجه الشاعر أشرف عامر، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة بالعمل على إصدار كتيب مصور يوثق الحياة اليومية الشعبية بمحافظة بورسعيد من أعمال الفنان التشكيلي الراحل مصطفى العزبي، الذي شارك بها ابنه ضمن الأعمال الفنية التي قدمت بمعرض على هامش افتتاح المهرجان الأول للسمسمية ببورسعيد ضمن نشاط نادي التذوق البصري بالفرع.

وقال عامر إن الهدف من جمع مثل هذه الأعمال وتوثيقها هو الحفاظ من خلالها على الهوية الثقافية والفنية، كما أن مثل هذه الكتيبات تعد إرثا ثقافيا يجب أن يقتنيه شباب المبدعين كل في مجاله كي يتأثر به ويؤثر فيه ويخرج كل ما بداخله من إبداع.

أضاف عامر أن ما جعله يفكر في عمل هذا الكتيب هو أنه يوثق لحركة الحياة الشعبية البسيطة ببورسعيد بعين فنان تلقائي دون إضافة أي مؤثرات مما أخرجها بهذا الشكل الرائع.

الفنان الراحل مصطفى العزبي، هو من مواليد عام 1944 بمحافظة بورسعيد، درس العمارة وبدأ التفكير عام 1998 في توثيق الحياة الشعبية بالمحافظة من خلال عدد من اللوحات تخلد تراث بورسعيد قبل فترة 1967 من شوارع وحرف تقليدية ويدوية انقرضت في حدود 70 لوحة.

وفي 60 لوحة عبقرية تناول الفنان مصطفى العزبي، التراث البورسعيدي، ولخص حياة وطبيعة شعب بورسعيد وأعمالهم وعاداتهم وتقاليدهم وقصة كفاح المدينة الباسلة.

أقام الفنان الراحل العديد من المعارض الفنية المتميزة داخل مصر وخارجها من بينها: معرض «آيات قرأنية فى لوحات تشكيلة ببورسعيد»، ومعرض «تراث مدينة مصرية»، «مدينة بورسعيد» فى برن وزيورخ بسويسرا، بالإضافة إلى  معرض «كاريكاتير الثورة» بنقابة المحامين ببورسعيد.

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق