أنباء عن نقل الإسكان الاجتماعي.. وغضب أهالي «مغاغة المنيا»

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تسيطر حالة من الغضب على أكثر من 900 مواطن بمركز مغاغة شمال المنيا، بعد التخبط بشأن قرار تخصيص أراضي الإسكان الاجتماعي، وتعطل المشروع لعدة شهور وعدم البدء فيه رغم انطلاقه بعدد كبير من المدن الأخرى، وتسلم المواطنين فعليا لوحداتهم، حيث أكد الأهالي أن عدة جهات أعلنت لهم تغيير موقع المشروع ونقله إلى مكان آخر مخالفًا للمطروح بكراسات الشروط، ثم نقله مرة أخرى إلى خارج المركز تماما، وطرحه بمراكز أخرى تبعد عنهم بعشرات الكيلو مترات.

الأهالي أكدوا أن وراء تعثر المشروع ومحاولات نقله لمناطق بديله بعض كبار رجال الأعمال الذين منعوا إقامة المشروع بمنطقة أرض العبور وقدموا عدة طلبات لاستغلالها نظرًا لارتفاع ثمنها ورغبتهم في استثمارها بدلا من دخولها في ذلك المشروع القومي، على أن يتم نقل المشروع لمكان آخر أو لمدن قريبة.

قال هاني سليمان، مدرس وأحد أبناء مدينة مغاغة، إن مشروع الإسكان الاجتماعي بالمركز يعد حلما لمئات الشباب، خاصة أن ثمن متر الأرض بمغاغة يعد الأغلى على مستوى محافظات الصعيد، إذ يتخطى الـ60 ألف جنيه، وبعد أن تم طرح كراسات الشروط منذ 9 أشهر تقريبًا ببنوك الإسكان والتعمير تقدم نحو 940 شخصًا لحجز تلك الوحدات التي تقع بمنطقة أرض العبور وفقا لما جاء في الكراسة، وقاموا بدفع مقدم الحجز وأحد الأقساط بما يتجاوز الـ20 ألف جنيه، ورغم ذلك لم يتم البدء في المشروع حتى أسابيع قليلة ماضية رغم انطلاقة منذ شهور عديدة بباقي مدن ومحافظات مصر، وتسلم بعض المواطنين فعليا.

أضاف سليمان لـ”البديل”: توجهنا إلى مسؤولي المجلس المحلي ومديرية الإسكان للاستعلام عن أسباب عدم انطلاق المشروع، وكان الرد أنه لن يتم إنشاء أي مساكن بالمكان المطروح بكراسة الشروط، ومن المقرر نقله إلى مناطق بديلة بالقرب من مجمع المواقف القديم، أو بمواقع أخرى في مراكز سمالوط ومطاي والمنيا الجديدة، التي تبعد عنا ما يقرب من 70 كليو مترا، مستنكرًا تلك التلاعبات لصالح جهات أخرى وتحقيق مكاسب من خلالها على حساب مصلحة المواطن.

وناشد أحمد المصيلحي، أحد المواطنين، محافظ المنيا اللواء عصام البديوي، بالتدخل والضغط على كافة المسؤولين للالتزام بما جاء في كراسة الشروط، حفاظًا على محدودي الدخل، مشيرا إلى أن المشروع يمثل حلمًا بالنسبة له، خاصة أنه يعيش في شقة بالايجار منذ 8 سنوات كغيره من المواطنين والشباب، ويدفع 800 جنيه شهريا.

من جانبه، قال مجدي نصر، رئيس مركز ومدينة مغاغة، لـ”البديل” إن المشروع حتى الآن في مناطقه المحددة، وتم تسليم المواقع للإسكان دون أي مشكلات وبمحاضر رسمية معتمدة، وهي منطقة امتداد شارع الثورة، وشارع المواقف بمغاغة، ولم تحدث أي تغييرات، مؤكدا أن التأخر في التنفيذ أو نقل المشروع إلى مكان آخر ليس من شأن الوحدات المحلية، بل مديرية الإسكان.

المصدر البديل

أخبار ذات صلة

0 تعليق