شاهد بـ«حادث الإسكندرية»: أشلاء الضحايا تتناثر في الزراعات.. و«العربات معجونة»

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصف شهود عيان وناجون من حادث تصادم قطارى بورسعيد والقاهرة بمنطقة مزلقان خورشيد شرق الاسكندرية، اليوم الجمعة، بـ«يوم الحشر» من شدة الرعب والهلع الذي أصاب الجميع نتيجة تناثر أشلاء الضحايا في الزراعات المجاورة لقضبان السكة الحديد.

وقال ياسر شلبي، شاهد عيان، إنه حضر فور سماع صوت الاصطدام الشديد بين القطارين، ووجد في البداية 6 عربات «معجونة في بعضها».

وأضاف شاهد العيان أنه شارك في استخراج عدد كبير من الجثث، وساهم مع الأهالي في إنقاذ عدد كبير من المصابين.

ويصف «شلبي» المشهد قائلاً إن «عدد عربات القطارين يبلغ 19 عربة: القطار الأول به 9 عربات بالإضافة إلى الجرار، والثانى 10 عربات بالإضافة إلى الجرار الذي سقط في الأرض الزراعية المجاورة للقضبان»، مشيراً إلى أنه شاهد جميع السيارات حتى التي لا توجد بها تلفيات ظاهرية بداخلها كراسي منزوعة من أماكنها.

وأشار إلى أنه في هذا الصدد وجد عربات قطار وقد تم فصل الشاسيه بالعجل عن الكابينة، وكل ذلك بفعل الاصطدام، موضحًا أن القطار القادم من القاهرة أكثر تأثراً من القطار القادم من بورسعيد.

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق