بعد حادث الإسكندرية.. القطارات في مصر. الطريقة الأسرع للموت

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كتب: سامي سعيد – هاجر حمزة

 وفقا للأرقام الرسمية  توفي 45 مواطن وأصيب نحو150 آخرين  في الحادث  الذي وقع مساء أمس الجمعة عقب اصطدم القطار رقم 13 المتوجه من القاهرة إلى الإسكندرية بالقطار رقم 571  بالاتجاه نفسه، في منطقة خورشيد بالقرب من سيدي جابر  بالإسكندرية، وعقب هذا الحادث اكتفت جميع الأطراف بنعي الضحايا بما في ذلك رئيس الجمهورية  وأعضاء مجلس النواب الذين يمتلكون من الصلاحيات إقالة الحكومة بأكملها .

 أرقام وإحصائيات

 هذا الحادث انضم لقائمة طويلة من حوادث القطارات في مصر خلال السنوات الأخيرة جعلت مصر في أخر  القوائم العالمية حول سلامة  نقل الركاب وجعلت أيضا السفارات الأجنبية تحذر رعاياها المتواجدين في مصر  من ركوب القطارات مهما كان الأمر بسبب كثرة الحوادث وحفاظا علي أرواح مواطنيها  ،  ووفقا لتقرير لهيئة السكة الحديد الصادر في سبتمبر 2016 أن إجمالي حوادث القطارات في آخر 5 سنوات بلغ 4777 حادثة، وأسوأها في 2015.
 بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء فقد وقع 1234 حادث قطار في مصر  خلال أخر عامين أسفرت عن وفاة نحو 7 ألاف مواطن  وإصابة نحو 20 ألف آخرين   وفي شهر يونيو الماضي أعلنت هيئة السكك الحديد ، عن أول إحصائية لمجمل الحوادث خلال عام 2016، إذ شهد تسجيل 722 حالة على مستوى مناطق الجمهورية، نتج عنها خسائر في الأرواح وتكبيد الهيئة خسائر فادحة.ا

 الفساد والخسائر

   هيئة السكة الحديد في مصر تمر بأسوأ مراحلها منذ نشأتها وذلك بسبب كثرة الفساد والإهمال مما جعل بعض المسئولين يطلقون عليها مصطلح ” العزبة ” بسبب كثرة الفساد وغياب الرقابة ووفقا للأرقام الرسمية  فإن خسائر الهيئة بلغت 47 مليار جنية ،  فيما أفاد تقرير رسمي صادر عن الإدارة المركزية للفحص بالسكة الحديد  نشرته بعض وسائل الإعلام، تضمن استيلاء نائب رئيس هيئة السكة الحديد على أثاث 6 فيلات بمنطقة كوبري فردان بالإسماعيلية والأجهزة الكهربائية الموجودة بها، ونقلها إلى مسكنه الخاص ،  كما يوجد بلاغ رقم 557 لسنة 2017 عرائض مكتب النائب العام ضد الدكتور جلال سعيد وزير النقل  ، بتهمة إهدار 80 مليار جنيه بسبب «ترام مصر الجديدة»، وبدلا من إصلاح حال السكة الحديد، والقضاء على مشاكلها.

 مقترحات  النواب

  في نفس السياق  طالب عضو لجنة الإدارة المحلية  البدري احمد  ، المسئولين بإجراء كشف دورى كل 3 شهور على عمال التحويلة وسائقى القطارات لمعرفة إذا كانوا يتعاطعون أى من أنواع المواد المخدرة ، وإجراء صيانه فورية لخطوط السكك الحديدية فى مصر ، مؤكدا أن أهالى الصعيد يعتبرون القطار هو أهم وسيلة نقل لديهم .

كما طالب المهندس علاء والى رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب بسرعة عقد اجتماع عاجل للجنة النقل والمواصلات بالبرلمان يستدعى فيه نخبة من الخبراء المختصين في مجال القطارات وذلك لإعداد اقتراحات وحلول تهدف إلى تطوير منظومة القطارات والمزلقانات في مصر بأحدث التكنولوجيا العصرية والأقمار الصناعية التى تضمن سلامة سير هذه القطارات وتأمينها ورفع معدلات الأمان لها ، بالإضافة إلى أن استخدام  التكنولوجيا الحديثة ستوفر معلومات لمستخدمى الخدمة داخل القطارات وعلى المحطات وتطوير عدد من الخدمات داخل مقصورة الركاب للارتقاء بها للمستويات العالمية ، على أن يكون كل ذلك بديلاً عن النظام الميكانيكى اليدوى المستخدم حالياً .

بمحافظة الإسكندرية اصطدم قطار بالقرب من الاسكندرية بأحد المصدات الأسمنتية الضخمة مما أدى إلى اندفاعها نحو المتواجدين بالقرب من المكان, وخروج القطار نحو إحدى الأسواق المزدحمة بالبائعين المتجولين مما أدى إلى مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 80 مصابا ومعظم الضحايا ممن كانوا بالسوق أو اصطدمت بهم المصدة الأسمنتية, وأرجعت التحقيقات في وقتها إلى عبث أحد الركاب المخالفين في الركوب بالعبث في فرامل الهواء بالقطار.

حوادث قطارات خلال 19 الاخيرة عاما 

أكتوبر 1998

بمحافظة الإسكندرية اصطدم قطار بالقرب من الاسكندرية بأحد المصدات الأسمنتية الضخمة مما أدى إلى اندفاعها نحو المتواجدين بالقرب من المكان, وخروج القطار نحو إحدى الأسواق المزدحمة بالبائعين المتجولين مما أدى إلى مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 80 مصابا ومعظم الضحايا ممن كانوا بالسوق أو اصطدمت بهم المصدة الأسمنتية, وأرجعت التحقيقات في وقتها إلى عبث أحد الركاب المخالفين في الركوب بالعبث في فرامل الهواء بالقطار.إبريل 1999

أدى تصادم قطارين من قطارات الركاب إلى مقتل 10 من ركاب القطار وإصابة أكثر من 50 مصابا معظمهم حالاتهم خطرة.

نوفمبر 1999

اصطدم قطار متجه من القاهرة إلى الإسكندرية بشاحنة نقل وخرج عن القضبان متجها إلى الأراضي الزراعية مما أسفر عن وقوع 10 قتلى وإصابة 7آخرين كانت حالتهم خطرة.

فبراير2002 حريق قطار الصعيد

تعد حادثة قطار الصعيد التي وقعت بالعياط – 70 كم جنوبي القاهرة- الأسوأ من نوعها في تاريخ السكك الحديدية المصرية، حيث راح ضحيتها أكثر من ثلاثمائة وخمسين مسافرا بعد أن تابع القطار سيره لمسافة 9 كيلومترات والنيران مشتعلة فيه؛ وهو ما اضطر المسافرون للقفز من النوافذ، ولم تصدر حصيلة رسمية بالعدد النهائي للقتلي, واختلف المحللون في عدد الضحايا حيث ذكرت بعض المصادر أن عدد الضحايا يتجاوز 1000 قتيل وإن لم يصدر بيان رسمي بعدد الضحايا وهذا ما آثار الشكوك في الحصيلة النهائية في عدد الضحايا من الراكبين.

فبراير 2006

اصطدم قطاران بالقرب من مدينة الإسكندرية مما إدى إلى إصابة نحو 20 شخصا.

مايو 2006

بالشرقية اصطدم قطار الشحن بآخر بإحدى محطات قرية الشهت بمحافظة الشرقية مما أي إلى إصابة 45 شخصا.

أغسطس 2006

وفي طريق المنصورة-القاهرة اصطدم قطاران أحدهما قادم من المنصورة متجها إلى القاهرة والآخر قادم من بنها على نفس الاتجاه مما أدى إلى وقوع تصادم عنيف بين القطارين، واختلفت

الإحصاءات عن عدد القتلى فقد ذكر مصدر أمنى أن عدد القتلى بلغ 80 قتيلا وأكثر من 163 مصابا بينما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية: إن 51 لقوا حتفهم .

يوليو 2007

في القاهرة اصطدام قطارين شمال مدينة القاهرة والذي وقع صباح الاثنين وراح ضحيته 58 شخصا كما جرح أكثر من 140 آخرين.

اكتوبر2009 ( العياط كلاكيت تانى مرة !)

تصادم قطارين في منطقة العياط على طريق القاهرة- أسيوط وأدى إلى مقتل 30 شخصا وإصابة آخرين، حيث تعطل القطار الأول وجاء الثاني ليصطدم به من الخلف وهو متوقف مما أدى لانقلاب أربع عربات من القطار الأول.

2012

في 11 نوفمبر 2012 تصادم قطارين بالفيوم نجم عنه مقتل 4 مواطنين وجرح العشرات، وكان التصادم بين قطار متجه إلى الإسكندرية وآخر إلى الفيوم، ووقع بين قريتي سيلا والناصرية بمركز الفيوم. ويوجد اختلاف حول سبب الحادث

17 نوفمبر 2012

عند مزلقان قرية المندرة التابعة لمركز منفلوط بمحافظة أسيوط، واصطدم فيه قطار تابع لسكك حديد مصر بحافلة مدرسية. راح ضحيته نحو 50 تلميذًا إضافة إلى سائق الحافلة ومُدرّسة كانت برفقة التلاميذ.

يناير 2013

في 14 يناير 2013 حادث تصادم مع قطار تجنيد في البدرشين يودي بحياة 17 مجندا ويجرح أكثر من 100آخرين.

نوفمبر 2013

فى 18 نوفمبر 2013 حادث تصادم مع سيارتين أودى بحياة أكثر من 27 شخصا وجرح أكثر من 30.

2017

في 11 أغسطس 2017 حادث تصادم بين قطار ركاب قطار 13 اكسبريس القاهرة/الإسكندرية بمؤخرة قطار رقم 571 بورسعيد/الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد على خط القاهرة/الإسكندرية، يودي بحياة 49 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين.

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق