الحشد والتربيطات.. كلمة السر لحسم رئاسة اللجان النوعية بالبرلمان

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استغل عدد من النواب الإجازة البرلمانية، التي ستنتهي بعد شهر ونصف من الآن، في عقد لقاءات واجتماعات؛ استعدادًا لحسم رئاسة اللجان النوعية بالبرلمان، والتي ستجري في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر القادم وفق اللائحة الداخلية للمجلس، حيث تلتفت الأنظار لائتلاف دعم مصر صاحب الكلمة العليا داخل البرلمان، والذي يمتلك قدرة الحشد لحسم رئاسة أي لجنة من  اللجان النوعية.

يوجد في المجلس 25 لجنة نوعية، تعطي رؤساءها صلاحيات عدة، أبرزها المعاملة كوزير من حيث الصلاحيات والمهام، بجانب عضوية هيئة المكتب بالبرلمان، والتي تدير كل كبيرة وصغيرة، وتقرر مصير الكثير من الإجراءات القانونية للنواب. وخلال دور الانعقاد السابق استطاع ائتلاف دعم مصر حسم 17 لجنة من أصل 25، أي ثلثي عدد اللجان لصالح أعضائه.

ولكن طمع بعض أعضاء الائتلاف في الحفاظ على هذه اللجان لدور الانعقاد الثالث على التوالي يصطدم بطموح عدد من النواب خارج الائتلاف، وخلال الأيام الماضية عقدت عشرات الاجتماعات بين نواب من دعم مصر وآخرين من خارجه، بينهم نواب من حزب الوفد والهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار؛ لإعادة وتوزيع الأوراق مرة أخرى.

ووفق مصادر داخل الائتلاف فإن هناك أزمة بين هذه الأطراف داخل الائتلاف، وهي طمع عدد من النواب في رئاسة اللجان، خاصة أن هناك نوابًا يسيطرون على رئاسة اللجان على مدار دوري الانعقاد السابقين، كالنائب حسين عيسى رئيس الخطة والموازنة، وكمال عامر  رئيس لجنة الأمن القومي، وبهاء ابو شقة رئيس اللجنة التشريعية، حيث يسعى البعض لتجديد دماء رؤساء اللجان، فيما يسعي رؤساء اللجان للحفاظ على مناصبهم، ولكن حتى الآن لم يتم احتواء هذه الأزمات.

في نفس السياق قال النائب كمال عبد العال عضو  المكتب الفني لائتلاف دعم مصر إن هناك اتجاهًا لزيادة عدد رؤساء اللجان النوعية لنواب الائتلاف، وهذا يتم حاليًّا خلال دراسة طلبات النواب التي تقدموا بها للمكتب للترشح على رئاسة بعض اللجان النوعية، مشيرًا إلى أن المعيار للكفاءة، حيث تمت دراسة وتقييم كل لجنة على حدة ومعرفة ما هي اللجان التي قصرت خلال دور الانعقاد  السابق.

وقال النائب مجدي مرشد عضو لجنة الصحة إنه قرر الترشح على رئاسة لجنة الصحة، مشيرًا إلى أن هناك حشدًا من جانب عدد من النواب داخل المجلس، بحيث ينضمون إلى لجنة معينة، ويحسمونها لصالح مرشح معين، وهذا حدث خلال دور الانعقاد السابق.

وأضاف مرشد في تصريحات خاصة لـ”البديل” أن ملف الصحة ما زال بحاجة إلى المزيد من التشريعات التي تعمل على إعادة هيكلة منظومة الصحة وحل مشاكلها؛  لذلك سيعمل على تفعيل هذه الإجراءات.

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق