إيران تستبعد الحل العسكري في اليمن وتطالب الأمم المتحدة بالحياد تجاه أطراف الأزمة

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الموقع بوست - متابعة خاصة
السبت, 12 أغسطس, 2017 07:07 مساءً

شددت الخارجية الإيرانية على أن نجاح جهود الأمم المتحدة في اليمن مرتبط بدرجة مراعاة المنظمة العالمية الحياد إزاء جميع أطراف الأزمة التي تمر بها البلاد.

وأعرب نائب وزير الخارجية الإيرانية حسين جابر أنصاري، في مؤتمر صحفي عقده في أعقاب لقائه بالمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في طهران، عن دعم إيران للمساعي التي تبذلها الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية، مؤكدا ضرورة أن تسعى المنظمة إلى كسب ثقة جميع أطراف الأزمة.

وذكر الدبلوماسي الإيراني -بحسب قناة "روسيا اليوم"- أن طهران تحرص على إنجاح مهمة المبعوث اليمني من أجل التسريع في تسوية الأزمة اليمنية، مضيفا أنه لا حل عسكريا في اليمن، وينبغي تسوية الأزمة عبر سبل سياسية حصرا وعن طريق الحوار المباشر بين الأطراف المتحاربة.

وأعرب أنصاري عن بالغ قلق الطرف الإيراني من الأزمة الإنسانية العميقة التي تشهدها اليمن في الوقت الراهن، قائلا إن سبب تفاقم الأوضاع الإنسانية وانتشار وباء الكوليرا غير المسبوق يكمن في الحصار المفروض على اليمن.

وأكد المسؤول الإيراني أن ولد الشيخ أحمد طالب طهران بالمساعدة في إنجاح الجهود الأممية لحل الأزمة اليمنية.

تجدر الإشارة إلى أن ولد الشيخ وصل طهران، اليوم السبت، وعقد اجتماعا مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ونائبه، بهدف بحث آخر تطورات الأوضاع في اليمن.



المصدر الموقع

أخبار ذات صلة

0 تعليق