الضالع.. جرحى في مواجهات مسلحة بين قوات من الجيش الوطني وجنود أمن الفاخر

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الموقع بوست - الضالع - خاص
الأحد, 13 أغسطس, 2017 04:57 مساءً

أصيب أربعة جنود أمن من قسم شرطة الفاخر بمديرية قعطبة شمال الضالع، اليوم الأحد، في مواجهات مع قوات من اللواء 30 مدرع.
 
وقالت مصادر مطلعة لـ"الموقع بوست" إن المواجهات التي استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، اندلعت إثر محاولة قوات من اللواء 30 مدرع فرض مدير أمن جديد لقسم شرطة الفاخر عُيّن مؤخرا.
 
وأضافت المصادر أن مدير قسم شرطة الفاخر العقيد صالح علي الجبري والذي صدر قرار بتغييره يرفض قرار الإقالة، وقام بالتمترس مع جنوده في قسم الشرطة، في حين تقوم قوات من اللواء 30 مدرع الذي يقوده العميد عبدالكريم الصيادي بمحاصرة القسم منذ أمس السبت.
 
وأشارت المصادر إلى أن مواجهات مسلحة اندلعت بين القوات المحاصرة وجنود مدير قسم الشرطة المقال استخدمت فيها قذائف الآر بي جي والأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وأثارت هلعا واسعا في أوساط الأهالي.
 
وأوضحت المصادر أن أربعة جرحى من جنود الأمن سقطوا في تلك المواجهات.
 
وقال عدد من الجنود المتواجدين في شرطة الفاخر لمراسل "الموقع بوست" إن قائد اللواء 30 مدرع يريد استبدالهم بجنود يتبعونه، وأشاروا إلى أنهم لا يرفضون أي قرار بالإقالة لكنهم يطالبون بترقيمهم كونهم يرابطون في قسم الشرطة منذ سنتين عقب طرد المليشيات من مديرية قعطبة ولم يجرِ ترقيمهم ودمجهم في صفوف الأمن أو الجيش.
 
بينما قال مدير شرطة الفاخر العقيد صالح البسيسي في تصريح لـ"الموقع بوست" إن قرار الإقالة غير قانوني كونه لم يأتِ من جهات الاختصاص ممثلة بمدير أمن الضالع العميد عبيد ثوبة الذي يتلقى العلاج في العاصمة المصرية القاهرة بل أتى من نائب مدير الأمن.
 
وأضاف العقيد البسيسي أنه وأفراده من جنود شرطة الفاخر يضحون منذ عامين إذ يتكفل بنفقات القسم والجنود بنفسه دون أي دعم من السلطة.
 
وأوضح مدير قسم شرطة الفاخر أنه يطالب بإعطاء الجنود حقوقهم أولا وترقيمهم ولا يمانع من تغييره بعد ذلك.
 
وأبدى البسيسي استغرابه من قيام وحدات من اللواء 30 مدرع بالهجوم على قسم الشرطة كون الأمر ليس من اختصاص الجيش.
 
وطالب الجهات المختصة بوقف قيادة اللواء عند حدها كون الأمن له سلطاته الخاصة في حين مكان الجيش في الجبهات.
 
ولم يتسنَّ لمراسل "الموقع بوست" التواصل مع قيادة اللواء 30 مدرع لتوضيح موقفها من القضية.
 
ولا يزال الوضع متوترا بين الجانبين إذ لا يزال مدير الأمن المقال يتمترس في قسم الشرطة مع الجنود، بينما قوات من اللواء 30 مدرع تحاصر القسم.



المصدر الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق