3 ألغاز تحير «فالفيردي» في برشلونة قبل كلاسيكو السوبر الإسباني (تقرير)

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أمور كثيرة ومشاكل عديدة يسعى الإسباني إرنيستو فالفيردي، المدير الفني الجديد لنادي برشلونة، لإيجاد حلول لها، خلال مجريات أولى مبارياته الرسمية مع الفريق، أمام نادي ريـال مدريد، الأحد، في ذهاب كأس السوبر الإسباني.


وربما لايزال "فالفيردي" يبحث عن التشكيل الأمثل للمشاركة أمام ريـال مدريد، على استاد كامب نو، خاصة عقب رحيل البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو، ليصبح اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم.


ويأتي البحث عن بديل نيمار ليكون اللغز الرئيسي الذي يشغل عقل "فالفيردي" قبل مباراة الكلاسيكو، خاصة مع عدم إتمام التعاقد مع بديل مناسب لرحيله، حتى اللحظة، إضافة إلى عدد من التفاصيل الأخرى التي قد تشغل عقل المدرب الإسباني بشكل كبير قبل الكلاسيكو.
ويقدم لكم "المصري اليوم"، تاليًا، عرض لأهم 3 ألغاز قد تحير "فالفيردي" في كلاسيكو السوبر الإسباني:


من يعوض نيمار؟
مع عدم تمكن برشلونة من إتمام التعاقد مع البرازيلي فيليبي كوتينيو أو الفرنسي عثمان ديمبلي، نجمي ناديي ليفربول الإنجليزي وبوروسيا دورتموند الألماني على الترتيب، حتى اللحظة، فإن "فالفيردي" يواجه أحد خيارين لا ثالث لهما.
يتمثل الخيار الأول في قيام "فالفيردي" باللعب بخطة "4-2-3-1"، والتي كانت خططته المفضلة في نادي أتلتيك بلباو الإسباني.
في هذه الحالة، فمن المتوقع أن يشارك الإسباني جيرارد ديولوفيو كجناح أيسر، إلى جوار الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سيلعب كجناح أيمن، خلف الأوروجوياني لويس سواريز، فيما يشارك الإسباني أندريس إنييستا كصانع ألعاب.
وتمتاز هذه الخطة بقدرة الرباعي الأمامي على تغيير مراكزهم بشكل مستمر، حيث يمكن بـ"ديولوفيو" أن يبدل أدواره مع ميسي، فيما يستطيع "ميسي" أن يبدل دوره مع "سواريز".


ولا تختلف "4-2-3-1" كثيرًا عن خطة "4-3-3"، والتي كانت الخطة الأساسية لبرشلونة خلال منافسات الموسم المنصرم، حيث يمكن أن تتحول في أي وقت من المباراة إلى تلك الخطة، ما قد يتيح لبرشلونة استحواذ أفضل على الكرة، إضافة إلى فتح المزيد من المساحات أمام ثلاثي الهجوم "ميسي – سواريز – ديولوفيو".
يتمثل الحل الأخر في تطبيق خطة "4-2-2-2"، والتي من المتوقع أن يشارك فيها الإسبانيين سيرجيو بوسكيتس وسيرجي سامبر (أو خافيير ماسكيرانو) في خط الوسط الدفاعي، أمام الثنائي أندريس إنييستا كصانع ألعاب أيسر، على أن يلعب "ميسي" كصانع ألعاب أيمن، على أن يلعب "سواريز" والإسباني باكو ألكاسير كمهاجمين لبرشلونة.


ورغم انخفاض السرعات على الأجنحة في خطة "4-2-2-2"، التي من المتوقع ألا يتم تطبيقها، بالمقارنة مع خطة "4-3-3" أو "4-2-3-1"، إلى أنها قد تمنح برشلونة المزيد من العمق الهجومي في منطقة جزاء ريـال مدريد، من خلال الضغط على مدافعي النادي الملكي، وهو أمر يجيده نجوم برشلونة.
الظهير الأيمن؟
منذ رحيل البرازيلي داني ألفيش عن برشلونة، في موسم الانتقالات الصيفية الماضية، والنادي الكتالوني بعاني بشكل كبير في مركز الظهير الأيمن، وهو ما بدا جليًا خلال منافسات الموسم المنصرم.


وكان الإسباني سيرجي روبيرتو، لاعب الوسط، هو من شغل مركز الظهير الأيمن طوال منافسات الموسم المنصرم، ما اُعتبر بمثابة ثغرة كبيرة في دفاع النادي الكتالوني، على الرغم من تواجد الإسباني أليكس فيدال، والذي تم تجاهله من قبل الإسباني لويس إنريكي في معظم مباريات الدور الأول من الموسم المنصرم، قبل أن يتعرض لإصابة خطيرة أبعدته عن الملاعب لبقية الموسم.


ومع تعاقد برشلونة مع البرتغالي "سيميدو"، قادمًا من نادي بنفيكا البرتغالي، إضافة إلى عودة "فيدال" من الإصابة، تتعدد خيارات "فالفيردي" في مركز الظهير الأيمن، إضافة إلى تواجد "روبيرتو"، الذي من المتوقع أن يعود لمركزه الأساسي في خط الوسط.


ولم يظهر "فالفيردي" تفضيله لـ"سيميدو" على "فيدال"، أو العكس، خلال الفترة الإعدادية للموسم الحالي، إلا أنه من المتوقع أن يشارك "سيميدو" في مركز الظهير الأيمن، خاصة وأن "فيدال" لم يستعيد بعد أفضل مستوياته، منذ عودته من الإصابة.

"أومتيتي" أو "ماسكيرانو"؟
يعتبر الاختيار ما بين الثنائي الفرنسي صامويل أومتيتي أو الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو في قلب دفاع برشلونة، إلى جانب الإسباني جيرارد بيكيه، بمثابة صداع أخر في رأس "فالفيردي"، قبل مباراة الكلاسيكو.


ورغم تراجع مستواه، خلال منافسات الموسم المنصرم، إلا أن "ماسكيرانو" قد يكون الأنسب للعب بجوار "بيكيه" في قلب دفاع برشلونة، خاصة مع قدرته الكبيرة على تغطية الخط الخلفي للنادي الكتالوني، في حالة وجود هجمات معاكسة، إضافة إلى خبرته الكبيرة، مقارنة بـ"أومتيتي".
وربما يقوم "فالفيردي" بإشراك "ماسكيرانو" في المباراة، خاصة مع عدم رغبته في تكرار الهدف الثاني لريـال مدريد، في المباراة الودية التي جمعت بين الفريقين وديًا، خلال الصيف الحالي، والتي انتهت بفوز برشلونة "3-2".

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق