حملات موسعة بدمياط الجديدة بحثًا عن الإرهابيين مستهدفي عقيد الشرطة وسائقه

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تكثف الأجهزة الأمنية بمحافظة دمياط من جهودها لتحديد هوية الجناة في حادثة قيام مجهولون باستهداف عقيد الشرطة بهاء أبوالخير، مدير إدارة تأمين الطرق بمديرية أمن دمياط وسائقه المجند أحمد مجدي، بسلاح آلي كان يحمله الجناة، وذلك أثناء توجهه لعمله، صباح الأحد.

قال مدير أمن دمياط في تصريحات صحفية، أنه تم تشكيل فريق بحث يضم ضباط من الأمن العام والأمن الوطني والبحث الجنائي بالتنسيق مع فرع المجتمعات العمرانية بمدينة دمياط الجديدة للتحقق من المقيمين، مع دراسة إنشاء عدد من الكتل الخرسانية في بعض الممرات التي تؤدي لخارج المدينة، مع دراسة نشر عدد من كاميرات المراقبة في أنحاء المدينة بما يسهم بشكل كبير في التعامل الأمني السريع مع أية أحداث طارئة، كما فرضت الأجهزة الأمنية طوقا أمنيا في أنحاء المدينة وانتشار لأفرادها، مع تشديد إجراءات تأمين المصالح الحكومية والمؤسسات الشرطية والبنوك ودور العبادة .

من جانبها، قام فريق من النيابة العامة بمعاينة موقع الحادث، واستدعاء عدد من المقيمين بالمنطقة لسؤالهم عن طبيعة المنطقة وهوية المترددين عليها، خاصة بعد أن قام فريق من الأدلة الجنائية بمديرية أمن دمياط برفع الطلقات ومعاينة موقع الحادث والبحث عن أية أدلة تمكن من التوصل لهوية الجناة .

وفي سياق متصل، قام اللواء إيهاب خيرت مدير أمن دمياط الجديد عقب الحادث بتفقد المناطق الحدودية ومداخل المدينة، علاوة على إصداره تعليمات مشددة بتكثيف الدوريات الأمنية والكمائن في أنحاء المدينة .

قال مدير الأمن، في تصريح خاص له، أن فريق البحث يبذل جهودا لتحديد هوية الجناة وانتماءاتهم مع التحقق من عدد من المشتبه فيهم، لافتا أن هناك خطة أمنية موسعة لا يمكن الإفصاح عنها حاليا للتعرف على الجناة في أسرع وقت ممكن، ووعد بالتوصل لهوية الجناة وتقديمهم للمحاكمة خلال الساعات القليلة المقبلة .

ومن جانبه، قال العقيد بهاء أبوالخير في تصريح خاص له، أنه فوجئ بمجرد دخوله سيارته صباحا متوجها لعمله كعادته كل يوم بشخص يحمل سلاحا أليا ومعه شخص آخر يستقل دراجة بخارية بدون لوحات معدنية، حيث قام أحدهم بإطلاق الأعيرة النارية الكثيفة من سلاحه الآلي محاولا استهدافه، مما دعاه للقفز من الشباك وإخراج سلاحه الميري وإطلاق النار على الجناه الذين لاذوا بالفرار، مشيرا أن إصابة سائقه منعته من مطاردتهم، وأضاف أنه أصيب في ذراعه بسبب كسر زجاج شباك السيارة أثناء قيامه بالقفز للتعامل مع الجناة، بينما أصيب سائقه في ساقه بعد تلقيه عيارا ناريا في فخذه الأيسر .

وكان مصدر أمني بمديرية أمن دمياط قد أكد أن الحادث الإرهابي الذي استهدف عقيد شرطة وسائقه بدمياط الجديدة قام به شخصان مسلحان يقتادان دراجة بخارية بدون لوحات معدنية ويحملان سلاحا آليا .

وأضاف المصدر، أن عقيد الشرطة قام بالتعامل مع الجناة بسلاحه الميري، وهو الأمر الذي أجبرهم على الفرار بعد أن أطلقا 16 عيارا ناريا من سلاحهم الآلي نحو عقيد الشرطة وسائقه، لافتا أن الضابط والمجند المصابين خضعا لعملية جراحية عاجله بالمستشفى العسكري بدمياط الجديدة، لاستخراج طلقات الرصاص، حيث اتضح أن إصابة الضابط خفيفة، بينما خضع السائق المجند لعملية جراحية دقيقة في فخذه الأيسر.

وكان مجهولون مسلحون يستقلان دراجة بخارية قد أطلقا النار من أسلحتهم النارية على الضابط وسائقه أثناء خروجه من منزله بمنطقة عمارات السبعين بمدينة دمياط الجديدة، صباح الأحد، متوجها لعمله وتم نقل المصابين للمستشفي .

وكان المجهولون المسلحون الملثمون قد رصدوا قيام العقيد بهاء أبوالخير مدير إدارة تأمين الطرق بمديرية أمن دمياط وسائقه أثناء خروجه من منزله متوجها لعمله، حيث كان الجناة يقومون برصده، وانتظاره حتي يخرج من منزله، مما يدل على قيامهم بمراقبته السابقة والتخطيط لاستهدافه، حيث أطلق عليه الجناة النار من سلاح آلي على بعد 30 متر، ثم اقتربوا من مسافة 10 أمتار للتمكن من استهدافه، ثم فروا هاربين بدراجتهم البخارية من موقع الحادث بعد أن بدأ وسائقه على الفور في التعامل معهم بسلاحهم الميري، فيما أصيب الضابط بجرح في ذراعه بسبب تطاير الزجاج خلال قيامه بالقفز، بينما أصيب المجند السائق بطلق ناري في فخذه الأيسر، وعلى الفور تم نقلهم لمستشفى الأزهر بمدينة دمياط الجديدة، التي قامت بدورها بتحويلهما للمستشفى العسكري بدمياط الجديدة للخضوع لعملية جراجية، فيما قام مدير أمن دمياط بزيارة المصابين في المستشفى والاطمئنان على سلامتهم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق