إلى متى....؟؟

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عندما ترى مباراة لكرة القدم فى أى من الدوريات فى العالم كله، أهم شىء يلفت نظر أى مشاهد لهذه المباريات طبعا النواحى الفنية داخل المستطيل الأخضر، ولكن هناك شيئاً آخر ملفتاً، ومن وجهة نظرى هو الأساس فى عالم كرة القدم، بل فى الرياضة عموما، وهو الجمهور وطريقة تشجيع كل جمهور لفريقه.. هنا فى مصر، ومنذ فترة ليست بالقصيرة، أهم ما يميز مباريات الدورى هو صوت اللاعبين داخل الملعب وكلام المدربين فى توصيل التعليمات للاعبين!!. أين الجمهور؟ وهنا أقصد بالجمهور الجمهور الواعى الذى يحترم خصوصية الرياضة ويعرف كيف يشجع فريقه ولا يدخل السياسة فى الرياضة، الجمهور الذى يعرف أن ملاعب كرة القدم للتشجيع والمتعة فقط وليست لإرسال أى رسائل أخرى بعيدة عن الرياضة، متى نرى جمهوراً فى ملاعب كرة القدم المصرية، خصوصا فى الدورى العام، وهل سيظل صوت المدربين واللاعبين فى الملعب هو أهم ما يميز مباريات الدورى؟؟

فى الساحل الشمالى، ومنذ أسبوع تقريبا، شاهدت حفلتين فى كل واحدة منهما أكثر من سبعين ألف مشاهد للحفلة، وهنا يأتى سؤال مهم كيف تتم الموافقة على مثل هذه الحفلات، وكيف يتم تأمينها بهذا العدد الكبير من الجمهور ولا نرى حتى ولو ربع هذا العدد فى مباريات الدورى العام؟؟؟، وهل هناك فارق ما بين جمهور الحفلات وجمهور الملعب؟، أسئلة كثيرة لا تجد أى إجابات، نتمنى أن نرى إجابة قريبا

منتخب مصر الوطنى مقبل على مباراتين من أهم المباريات فى تاريخ مصر فى العشرين عاما الأخيرة (مباراتا أوغندا) ومساندة المنتخب واجبة فى مثل هذه المباريات، وواجب على الإعلام المساندة وبقوة خلال هذه الفترة، لأنه حلم تسعين مليونا.. منتخبنا فى كأس العالم.. كلمات نريد سماعها قريبا.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق