البابا تواضروس: مصر قلب الشرق الأوسط.. والحكومة تحمي الكنائس

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إن الحكومة المصرية تحمي الكنائس وهناك انفصال عن السياسة، ولكن محبة لأركان الدولة.

وأضاف البابا تواضروس، في حوار لراديو «abc» الأسترالي، أن صلاة أحد السعف صلاة طويلة من الساعة السادسة صباحًا للواحدة مساء، ولكن الصلاة يوم استهداف كنيستي طنطا والإسكندرية انتهت ساعة مبكرًا، أعتقد أنها معجزة لأن خلال هذه الساعة كان انصرف المؤمنون (المصلون) وتجمعنا أنا والأساقفة والآباء لتناول الإفطار، وبقيت في الكنيسة لمدة 3 ساعات، كان موقفًا تراجيديًا.

وتابع البابا تواضروس: «مصر قلب الشرق الأوسط ومدن البحر المتوسط لذلك استقرار مصر يعني استقرار المنطقة كلها، ومن هنا فإن الهجمات الإرهابية في مصر تستهدف الوحدة الوطنية لشعبها، وهذه أهم نقطة».

وأكد البابا أن الكنيسة كنيسة وطنية منفصلة تماما عن الحكومة، لكننا لنا علاقات طيبة مع الحاكم والبرلمان والحكومة وجميع أركان المجتمع، قائلًا: «نحن نعتمد على المحبة العاملة... هذه هي رسالتنا».

وعن دور الحكومة في حماية الأقباط، أكد البابا أن مصر من الممكن اعتبارها أنها بلدة جريحة وعندها نقاط الضعف في محافظات وقرى كثيرة، بعض الهجمات تحدث هناك لكن الصورة العامة أظن أنها جيدة، الأقباط أو المصريون في الولايات المتحدة كمثال في بعض الأحيان لا يعلمون حقيقة ما يحدث في مصر، ربما من الرسالة الإعلامية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق