ترامب يجدد هجومه على «كومي» (تعرّف على السبب)

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، هجومه على المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي جيمس كومي، مشيرا إلى أن كومي برأ هيلاري كلينتون المرشحة الديمقراطية السابقة، قبل إنهاء التحقيقات الخاصة باستخدامها لبريدها الإلكتروني الشخصي في مراسلات رسمية، حينما كانت تشغل منصب وزيرة الخارجية.

وأشارت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إلى أن تدوينة الرئيس الأمريكي على موقع «تويتر»، التي هاجم خلالها جيمس كومي- الذي عزله من منصبه في شهر مايو الماضي- تشير إلى مدى غضب ترامب من المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي.

ولفتت الصحيفة الأمريكية، إلى أن هجوم ترامب الجديد على جيمس كومي، يأتي بعد تصريح نواب من الحزب الجمهوري، الخميس، بأن مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق كان قد بدأ في إعداد مذكرة تبرأ هيلاري كلينتون، قبل تحقيقه مع مسئولين ومساعدين لهم علاقة بالقضية.

يشار إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي، حقق مع كلينتون العام الماضي، حول استخدامها لبريدها الإلكتروني الشخصي في مراسلات رسمية، عندما كانت تشغل منصب وزير الخارجية خلال فترة أوباما، وقد أثيرت العديد من التساؤلات حول ما إذا كان تصرف كلينتون قد تسبب في الإضرار بمصالح الولايات المتحدة خارجيا أم لا، وانتهت التحقيقات دون إدانة المرشحة الديمقراطية سابقا.

وهاجم ترامب المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، في شهر يونيو الماضي، واصفا إياه بالـ«مسرب»، وذلك غداة شهادة كومي أمام مجلس الشيوخ حول أسباب إقالته.

وكان كومي قد اتهم الرئيس الأمريكي ومسئولين بإدارته، بتقديم معلومات كاذبة حول فقد عملاء مكتب التحقيقات ثقتهم في كومي، متهما ترامب بالتشهير به وبالوكالة التي كان يرأسها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق