عند السابعة مساء الليلة.. الأهلى فى اختبار صعب أمام الترجى فى دورى أبطال إفريقيا

الاهرام سبورت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حين تشير عقارب الساعة الى السابعة مساء اليوم فإن عقول وقلوب الجماهير العربية والمصرية تتجه صوب استاد الجيش المصرى ببرج العرب لمتابعة مباراة الفريق الاول لكرة القدم بالنادى الاهلى مع ضيفه الترجى التونسى فى ذهاب دور الـ 8 لدورى أبطال إفريقيا.

وتحظى المباراة بأهمية خاصة لدى الطرفين، حيث يسعى أبناء الرداء الاحمر لتحقيق فوز مطمئن على المنافس قبل مواجهة العودة المقرر لها السبت المقبل برادس، بينما يرغب «شيخ الأندية التونسية» فى الخروج بأقل الخسائر وإن كان يأمل فى تحقيق نتيجة مفاجئة لما يملكه من إمكانات وقدرات ومدرب كبير.
وتستحوذ مواجهة اليوم على اهتمام وأنظار محبى الكرة فى القارة السمراء بشكل عام والكرة العربية على وجه الخصوص، حيث يرى الكثيرون أنها بمنزلة نهائى مبكر للبطولة بين فريقين يتشابهان فى الكثير من الأمور.
يضم كلا الفريقين العديد من أغلب عناصر المنتخبين المصرى والتونسي، اللذين أنعشا حظوظهما مؤخرا فى التأهل لنهائيات كأس العالم المقررة بروسيا العام المقبل، عقب نجاحهما فى تصدر مجموعتيهما بالتصفيات المؤهلة للبطولة حاليا قبل جولتين على النهاية.
كما توج الفريقان بلقب الدورى المحلى فى بلديهما فى الموسم الماضي، ليعززا من رقميهما القياسيين كأكثر الفرق تتويجا بالبطولتين، حيث فاز الأهلى بلقبه التاسع والثلاثين فى الدورى المصري، بينما توج الترجى بالدورى التونسى للمرة السابعة والعشرين فى تاريخه.
ورغم ذلك، تبدو انطلاقة الفريقين مختلفة فى المسابقة المحلية هذا الموسم، فبينما حقق الترجى بداية مثالية فى الدورى التونسى عقب فوزه فى مبارياته الأربع الأولى بالبطولة، فإن الأهلى سقط فى فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه طلائع الجيش فى افتتاح مبارياته بالدوري.
ويعول الأهلى كثيرا على عاملى الأرض والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الفريق الملقب بـ(شيخ الأندية التونسية)، حتى يسهل من مهمته فى لقاء الإياب الذى سيقام بتونس يوم 23 سبتمبر الجاري.
ويسعى الأهلي، صاحب الرقم القياسى فى عدد مرات الحصول على البطولة برصيد ثمانية ألقاب، للمضى قدما للفوز بالمسابقة التى لم يتوج بها منذ عام 2013، ومواصلة تفوقه على الترجى فى المباراة الرابعة على التوالي، بعدما تغلب عليه فى مواجهاتهما الإفريقية الثلاث الأخيرة.
واكتفى الأهلى بالحصول على المركز الثانى فى ترتيب المجموعة الرابعة بدور الستة عشر، التى ضمت أندية الوداد البيضاوى المغربى وزاناكو الزامبى والقطن الكاميروني، برصيد 11 نقطة من ثلاثة انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة، غير أن مهمته لن تكون سهلة على الإطلاق أمام الترجي، الذى يتطلع للإطاحة بنادى القرن فى إفريقيا، والثأر من خسارته أمامه بنهائى نسخة البطولة عام 2012.
وحرص حسام البدرى المدير الفنى على الدخول فى معسكر مغلق مبكر ببرج العرب قبل مواجهة اليوم ب48 ساعة بهدف زيادة معدلات التركيز وفرض حالة الاستقرار على لاعبيه ، وأختتم أبناء الرداء الأحمر تدريباتهم باستاد مختار التتش مساء الخميس قبل ان يختار الجهاز الفنى قائمة من 24 لاعباً ضمت شريف إكرامى ومحمد الشناوى وأحمد عادل عبد المنعم، وأحمد فتحى ومحمد هانى ومحمد نجيب ورامى ربيعة وسعد الدين سمير، وعلى معلول وصبرى رحيل وحسين السيد وحسام عاشور، وعمرو السولية وهشام محمد وأحمد الشيخ، ووليد سليمان ومؤمن زكريا وأحمد حمودي، وعماد متعب ووليد أزارو وكريم نيدفيد وصالح جمعة وجونيور أجايى وعبد الله السعيد. ورغم حالة السرية التى يفرضها حسام البدرى على مواجهة اليوم فإنه سيعيد بعض العناصر التى منحها راحة فى مواجهة طلائع الجيش بالدورى التى انتهت بالتعادل الإيجابى مثل على معلول وجونيور أجايي.
ويبدو أن الأقرب لفكر البدرى من ناحية التشكيل الأساسى شريف إكرامى فى حراسة المرمى وأمامه أحمد فتحى وسعد سمير ورامى ربيعة وعلى معلول وحسام عاشور وعمرو السولية وعبدالله السعيد وأحمد الشيخ وجونيور اجايى والمغربى وليد ازارو.
ويأمل الترجي، الفائز باللقب عامى 1994 و2011، فى استمرار نتائجه الإيجابية بالبطولة، حيث حافظ على سجله خاليا من الهزائم خلال مسيرته بمرحلة المجموعات، ليتربع على صدارة المجموعة الثالثة التى ضمت ماميلودى صن داونز الجنوب إفريقى وفيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية وسان جورج الإثيوبى برصيد 12 نقطة من ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات.
ويطمح الترجى إلى تحقيق انتصاره الأول على الأهلى خلال لقاءاتهما الإفريقية بمصر، بالإضافة إلى أنه لم يحقق أى فوز على نظيره المصرى منذ 30 يوليو عام 2011.
ولن يشعر لاعبو الترجى بالرهبة من اللعب على ملعب برج العرب، الذى أصبح مألوفا لديهم، بعدما خاض عليه الفريق أكثر من مباراة خلال مشاركته فى بطولة الأندية العربية التى أقيمت بمصر وتوج بها الفريق التونسى الشهر الماضي.

 

المصدر الاهرام سبورت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق