شركة الغاز بمأرب: ما يروج له الحوثيين من مبررات لرفع أسعار الغاز كذب وتدليس على الشعب

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الموقع بوست - متابعة خاصة
الثلاثاء, 19 سبتمبر, 2017 07:51 مساءً

اتهمت السلطة المحلية في محافظة مأرب وشركة الغاز بصافر، مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية " برفع أسعار أسطوانة الغاز المنزلي الى ثلاثة اضعاف سعره الرسمي.
 
وقال وكيل محافظة مأرب عبدربه مفتاح، في مؤتمر صحافي في مأرب، حسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"،إن السلطة المحلية بمأرب وشركة الغاز بصافر حريصة على ايصال كافة المشتقات النفطية بما فيها مادة الغاز المنزلي لأبناء الشعب اليمني في عموم المحافظات وبالسعر الرسمي، وان ما يروج له الانقلابيين من مبررات لرفعهم أسعار الغاز كذب وتدليس على الشعب.
 
وأوضح أن اسطوانة الغاز المنزلي تباع من الشركة في مأرب بسعر (1026) ريال يمني على اساس ان تصل الى المستهلك بسبب العرقلة من قبل نقاط المليشيا الانقلابية بسعر (1500) ريال يمني.
 
ولفت إلى أن ما يتم انتاجه من غاز منزلي في صافر يوميا يبلغ من 70-75 مقطورة غاز، تذهب اكثر من 50 مقطورة يوميا الى المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين وتشمل " امانة العاصمة وصنعاء والمحويت وحجة وعمران وصعدة وذمار واب وتعز"، وتمثل ما نسبته 70 في المائة من الإنتاج، بسبب الكثافة السكانية فيها.
 
وقال وكيل المحافظة "إن الارتفاع الجنوني لأسعار الغاز المنزلي في تلك المحافظات، سببه المليشيا الانقلابية التي تزيد من اذلال المواطنين وتنهب أموالهم بالباطل"، مشيرا إلى أن المليشيا استحدثت نقاط في ذمار، وتقوم بجمركة حمولات قاطرات الغاز ومضاعفة سعرها، ونهب كميات كبيرة منها لبيعها في السوق السوداء.
 
وأشار الى ان المليشيا الانقلابية تسيطر على الطرق المؤدية لمحافظة تعز، وتقوم بمنع ونهب حمولات قاطرات الغاز المخصصة لها.
 
من جانبه عرض رئيس دائرة الغاز بصافر محسن بن وهيط، كشوفات رسمية من شركة الغاز توضح الكميات المحملة والمرسلة الى تلك المحافظات خلال الفترة الماضية تتضمن اسم سائق القاطرة ووقت التحميل واسم المحطة التي ستفرغ فيها واسم المحافظة.
 
وأشار الى ان المليشيا الانقلابية هي من تقوم بالاشراف على افراغ القاطرات في المحطات المخصصة لها وبيعها على المواطنين وتتحكم في سعرها، وتمنع شركة الغاز من الاشراف والمتابعة والتأكد من أن تلك الحمولات افرغت في تلك المحطات، وتم بيعها للمواطنين وبالسعر الرسمي.
 
وأكد أن المليشيا تستغل غياب الدولة وتقوم بنهب مخصصات المحافظات من الغاز وتبيعها في السوق السوداء بسعر يصل الى سبعة الاف ريال.
 
ووصل سعر اسطوانة الغاز المنزلي في العاصمة صنعاء وبعض المحافظات الخاضعة لسيطرة الحوثيين إلى 5500 ريال يمني.
 



المصدر الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق