بيتيس يؤكد محنة الريـال في الدوري الإسباني ويحرمه من رقم تاريخي..(تقرير)

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رغم عودة مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف الفريق بعد انتهاء إيقافه، واصل ريال مدريد ترنحه في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني لكرة القدم وسقط الفريق في فخ الهزيمة صفر / 1 أمام ضيفه ريـال بيتيس اليوم الأربعاء في المرحلة الخامسة من المسابقة.

وواصل أتلتيكو مدريد انطلاقته الجيدة في الموسم الحالي وانتزع فوزا غاليا 2 / 1 على مضيفه أتلتيك بلباو بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز أشبيلية على لاس بالماس 1 / صفر وديبورتيفو لاكورونا على ديبورتيفو ألافيس بنفس النتيجة وتعادل ليجانيس مع جيرونا سلبيا.

على استاد «سانتياجو برنابيو» معقل الريـال في العاصمة الإسبانية مدريد، لم يشفع للريال عودة نجمه وهدافه التاريخي البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى تشكيلة الفريق بعد انتهاء إيقافه ليسقط الفريق في فخ الهزيمة أمام ضيفه ريال بيتيس ويهدر الفريق فرصة تحطيم رقم قياسي تاريخي.

وخاض رونالدو المباراة اليوم بعد انتهاء عقوبة إيقافه التي فرضت عليه بعد طرده في مباراة كأس السوبر الإسباني.

وكان الريـال بحاجة إلى هز الشباك بأي هدف ليحطم رقماَ قياسياَ ظل صامدا على مدار 54 عاما باسم سانتوس البرازيلي الذي هز شباك منافسيه في 73 مباراة متتالية.

وعادل الريـال هذا الرقم من خلال الفوز على مضيفه ريال سوسييداد 3 / 1 في المرحلة الماضية من الدوري الإسباني يوم الأحد الماضي لكنه فشل في الانفراد بالرقم القياسي كما تعرض لهزيمة مؤلمة على ملعبه.

وكان سانتوس حقق هذا الرقم بقيادة نجمه الشهير السابق بيليه أسطورة كرة القدم البرازيلي وذلك في الفترة من 1962 إلى 1962 ولكن الريال فشل في الانفراد بالرقم القياسي بعدما سقط اليوم في فخ الهزيمة.

وبدأ الريـال، تحت قيادة مدربه زين الدين زيدان، مشواره في صناعة هذا الرقم في 30 أبريل 2016 أمام ريال سوسييداد بهدف سجله الويلزي جاريث بيل، بعد تمريرة حاسمة من زميله لوكاس فاسكيز قبل أن يعادل رقم سانتوس بفوز آخر على سوسييداد يوم الأحد الماضي.

ويتفوق سانتوس في عدد الأهداف المسجلة خلال عدد المباريات المذكور، فقد أحرز 245 هدفاً، فيما سجل الريـال خلال نفس العدد من المباريات 197 هدفا فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن رونالدو هو الهداف الأول للريال خلال المباريات الـ73 برصيد 49 هدفا ويليه الفرنسي كريم بنزيمة برصيد 21 هدفا ولكن رونالدو لعب دورا كبيرا في عدم تحطيم الرقم حيث أهدر العديد من الفرص اليوم أمام مرمى بيتيس فيما غاب بنزيمة عن مباراة اليوم بسبب الإصابة.

كما أكدت الهزيمة اليوم استمرار كبوة الريال على ملعبه بعدما فشل في تحقيق أي فوز حتى الآن بملعبه في الدوري الإسباني حيث سقط الفريق في فخ الهزيمة بعد تعادلين متتاليين بملعبه في مسابقة الدوري الإسباني هذا الموسم ليتجمد رصيده عند ثماني نقاط من خمس مباريات وذلك بفارق سبع نقاط عن منافسه التقليدي العنيد برشلونة الذي يتصدر جدول المسابقة برصيد 15 نقطة من خمسة انتصارات متتالية.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة والتي شهدت هدف الفوز الثمين لبيتيس بضربة رأس من أنطونيو سانابريا.

ولعب أنطونيو أدان حارس مرمى الريال سابقا وحارس مرمى بيتيس حاليا دورا بارزا في تحقيق فريقه للفوز اليوم وحرمان الريال من الرقم التاريخي حيث تصدى للعديد من الفرص الخطيرة للريال.

ونال الريـال اليوم الهزيمة الأولى له على ملعبه أمام بيتيس في الدوري الإسباني منذ نحو عقدين وبالتحديد منذ الرابع من أكتوبر 1998 .

وجاءت بداية المباراة حماسية ومثيرة من الفريقين حيث تبادل الفريقان المحاولات الهجومية منذ الدقيقة الأولى.

وكاد ريـال بيتيس يفتتح التسجيل اثر هجمة مرتدة سريعة للفريق في الدقيقة الثالثة تبادل فيها أنطونيو سانابريا الكرة مع فيكتور كاماراسا وحاول الدفاع إبعاد الكرة لكنها تهيأت أمام سانابريا المنفرد بالحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ليسددها قوية في اتجاه المرمى ولكن الأرض انشقت عن المدافع دانيال كافاخال الذي تصدى للكرة قبل اجتيازها خط المرمى.

وتجددت الفرصة لبيتيس مجددا لكنها انتهت بتسديدة قوية لكاماراسا من زاوية صعبة وتصدى لها نافاس بصعوبة.

ورد الريال بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة الخامسة ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام الويلزي جاريث بيل المنفرد تماما بالحارس.

وكثف الريـال هجومه في الدقائق التالية ولكن دفاع بيتيس ظل صامدا أمام محاولات أصحاب الأرض.

وسقط البرازيلي مارسيلو نجم الريـال داخل منطقة الجزاء مطالبا بضربة جزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب واحتسب الكرة ضربة ركنية لم تستغل جيدا.

ورغم الضغط الهجومي من الريـال، شكلت المرتدات السريعة من بيتيس إزعاجا شديدا لدفاع الريال، وكاد سانابريا يسجل هدف الافتتاح من تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة لكن الكرة مرت خارج الزاوية العليا للمرمى على يسار الحارس.

ورد الريـال بهجمة سريعة أنهاها الكرواتي لوكا مودريتش بتسديدة قوية ذهبت في الشباك من الخارج.

وتجددت الفرصة للريـال في الدقيقة 22 بهجمة سريعة خطيرة وصلت منها الكرة إلى مودريتش المتحفز بوسط منطقة الجزاء ليسددها قوية ولكن الكرة علت العارضة.

وواصل الفريقان محاولاتهما، ومرر بيل الكرة إلى رونالدو على حدود منطقة الجزاء وسددها الأخير صاروخية ولكنها لم تسفر عن شيء.

ورد بيتيس بهجمة سريعة أنهاها سانابريا بتسديدة قوية ذهبت منها الكرة عاليا إلى خارج الملعب.

كما تصدى حارس بيتيس لتسديدة قوية أطلقها إيسكو بعد تمريرة رائعة من مودريتش في الدقيقة 42 لتخرج الكرة إلى ركنية.

وأجرى بيتيس تغييرا اضطراريا في الدقيقة 43 بنزول أندريس جواردادو بديلا لكاماراسا بسبب الإصابة. وباءت كل محاولات الريال بالفشل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واستأنف الريال محاولاته الهجومية في بداية الشوط الثاني بحثا عن هدف التقدم ولكنه افتقد للفعالية المطلوبة في مواجهة دفاع بيتيس الصلد.

وأهدر رونالدو فرصة ذهبية للريال في الدقيقة 51 اثر هجمة مرتدة سريعة للفريق مرر منها إيكو الكرة إلى بيل المندفع في الناحية اليسرى ليمررها بدوره عرضية زاحفة حيث مرت من مدافعي بيتيس ووصلت لرونالدو المندفع أمام المرمى لكن رونالدو سددها بعيدا عن المرمى بغرابة شديدة.

كما أهدر بيتيس فرصة أكثر خطورة في الدقيقة 55 اثر هجمة سريعة تقدم فيها فرانسيس جيريرو حتى حدود منطقة الجزاء دون مضايقة من الدفاع لكنه سددها بغرابة فوق المرمى.

وأجرى بيتيس تغييره الثاني في الدقيقة 61 بنزول الجزائري رياض بودبوز بدلا من فرانسيس جيريرو لتنشيط أداء الفريق.

وتبادل رونالدو الكرة مع بيل في الدقيقة 62 ثم سقط رونالدو داخل منطقة الجزاء تحت ضغط من دفع بيتيس ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وكثف الريال من ضغطه الهجومي وحاصر بيتيس داخل منطقة الجزاء ولكن دون جدوى.

ولجأ الألماني توني كروس نجم الريال إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس أبعد تسديدته بأطراف أصابعه إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتوقفت المبارة لبعض الوقت من أجل السماح لأنطونيو باراجان مدافع بيتيس للخروج من الملعب بعد سقوطه مصابا فيما أبدى لاعبو الريال امتعاضهم للحكم من كثرة سقوط لاعبي بيتيس لتعطيل المباراة.

ودفع الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بلاعبه ماركو أسينسيو في الدقيقة 67 بديلا لإيسكو الذي بذل جهدا كبيرا في المباراة. وعاد باراجان سريعا إلى أرض الملعب ليستأنف المباراة.

كما دفع زيدان بلاعبيه لوكاس فاسكيز وبورخا مايورال في الدقيقتين 71 و72 بدلا من مارسيلو ومودريتش على الترتيب من أجل تنشيط أداء الفريق.

وانطلق أسينسيو بالكرة من وسط الملعب حتى وصل إلى منطقة جزاء بيتيس ومرر الكرة من الناحية اليسرى إلى رونالدو الذي سددها قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة ذهبت عاليا.

وأكد الحظ معاندته للريال في الدقيقة 75 اثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها بيل بلمسة ساحرة من عقب القدم وارتطمت الكرة بالحارس ثم ارتدت من القائم الأيمن وتجددت الهجمة قبل أن ينهيها سيرخيو راموس بضربة رأس تصدى لها الحارس ببراعة.

ولم يتغير الحال في الدقائق الأخيرة من المباراة وإن تخلى بيتيس عن انكماشه الدفاعي تدريجيا وعاد للهجوم على مرمى الريال. وسجل سانابريا هدفا لبيتيس في الدقيقة 90 ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وفيما استعد الريال للخروج بنتيجة التعادل، أطلق بيتيس رصاصة الرحمة على حامل اللقب بتسجيل هدف الفوز الثمين في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع اثر هجمة منظمة وتمريرة عالية من الناحية اليمنى قابلها سانابريا بضربة رأس أسكن بها الكرة في المرمى على يسار الحارس نافاس.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق