ماذا قال «النمنم» عن مؤذن الأقصى في افتتاح «سماع»؟

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال حلمي النمنم وزير الثقافة، إن الموسيقى بشكل عام والروحية بشكل خاص، وسيلة للقاء البشر أجمع، تتجاوز الاختلافات المذهبية والعقائدية والعنصرية، فالفن والروح يلتقي الجميع لأننا جميعا أولاد آدم.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح الدورة العاشرة لمهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى الروحية، أمس الأربعاء، على مسرح بئر يوسف بقلعة صلاح الدين، بحضور وزير الشباب والرياضة والثقافة البوسنى، وجمال الشوكي سفير فليسطين بالقاهرة (دولة ضيف الشرف)، وعدد كبير من السفراء وممثلي الدول المشاركة، وروؤساء قطاعات وزارة الثقافة.

وأضاف وزير الثقافة، أن أي خلاف لابد أن يصب في مصلحة التعدد والتنوع، وليس إلى الإقصاء.

ووجه وزير الثقافة، التحية لفلسطين الدولة والشعب والتاريخ والحضارة والحرية والمقاومة للاحتلال، مشير إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تحدث عن السلام، والرئيس الفلسطينى في كلمته أكد أيضا علي هذا المعنى.

ووعد وزير الثقافة بمشاركة مؤذن الأقصي، قائلا «كان من المفترض أن يكون بيننا اليوم مؤذن المسجد الأقصي لنستمتع بصوته ولكن حالت ظروف السفر أمام وصوله إلى الآن».

وشدد وزير الثقافة، على أن السلام سيظل ناقصا في هذا العالم ما لم يكن هناك دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشريف.

وقال وزير الثقافة، إن الليلة هي ليلة رأس السنة الهجرية، ونتمنى أن يعم فيها السلام على العالم كله.

من جانبه قال الفنان انتصار عبدالفتاح، رئيس ومؤسس المهرجان، إن اليوم نحتفل بمرور 10 سنوات على إنطلاقه، ونتمنى أن تكون إنطلاقة جديدة لاستعادة دور مصر الحضاري، وكذلك لترسيخ مفهوم الحوار مع الآخر.

وأضاف عبدالفتاح، أن المهرجان يحمل رسالة ودور هام في التواصل بين ثقافات الشعوب من خلال الورش الفنية الدولية التى تعقد خلال المهرجان.
يذكر أن المهرجان يُشارك به 20 دولة عربية وأجنبية وهى" السودان، الهند، اليونان، الصين، نيجيريا، فلسطين، المغرب، الجزائر، سوريا، الكونغو، تونس، الأردن، باكستان، جورجيا، أندونسيا، البوسنة، بنجلاديش، رومانيا، جزر القمر، وسيراليون، كما تشارك دولة فلسطين ضيف شرف المهرجان.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق