طوارئ فى الأهلى استعداداً لـ«نصف نهائى» أفريقيا

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رفع الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، بقيادة حسام البدرى المدير الفنى، حالة الطوارئ استعداداً لمباراة الفريق المرتقبة فى الدور نصف النهائى لبطولة دورى أبطال أفريقيا، والمقررة أمام الفائز من فريقى النجم الساحلى وأهلى طرابلس الليبى.

كان الجهاز الفنى قد قرر عقب الفوز على الترجى والتأهل للمربع الذهبى البقاء فى تونس، لعدم إرهاق اللاعبين، لأن الفريق سيلعب خارج ملعبه أولاً، والفريقان المنافسان له يلعبان فى تونس، فالنجم الساحلى يخوض مبارياته فى سوسة، بينما يلعب أهلى طرابلس بدوره فى تونس العاصمة نظراً لظروف غير المستقرة فى ليبيا. ورفض «البدرى» منح اللاعبين أى راحة استعداداً للمباراة المقبلة، باستثناء المشاركين أمام الترجى، حيث منحهم راحة لمدة 24 ساعة فقط تجنبا للإرهاق بعد المجهود الكبير الذى بذلوه فى المباراة، بينما خاض باقى الفريق مراناً قوياً فى الثالثة عصر الأحد على أحد الملاعب القريبة من فندق الإقامة تحت قيادة أنيس الشعلالى، مخطط الأحمال البدنية.

ويستأنف الفريق بوجود جميع اللاعبين مرانه اليوم الإثنين، حيث يبدأ «البدرى» فى دراسة الفريق المنافس ووضع الخطة المناسبة للفوز عليه.ويعود للتدريبات على معلول، ظهير أيمن الفريق، بعدما حصل على إذن عقب المباراة، لزيارة أسرته فى مدينة صفاقس التى تبعد ساعتين عن العاصمة تونس.

كان حسام البدرى وسيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، ومعهما أحمد أيوب، المدرب العام، وسيد معوض، المدرب المساعد، قد توجهوا «السبت» إلى مدينة سوسة لمتابعة مواجهة النجم الساحلى وأهلى طرابلس، وفضل «البدرى» متابعة المباراة من أرض الملعب للتعرف على الفريقين والأجواء هناك وتحديد نقاط القوة والضعف فى الفريقين وأسلوب لعبهما، استعداداً للمباراة المرتقبة أمام الفائز منهما.

وفى إطار حالة الطوارئ وعدم الإفراط فى الفرحة، قرر سيد عبدالحفيظ منع الأحاديث الصحفية أو الإعلامية لجميع اللاعبين اعتبارًا من الأحد، حتى يحافظ اللاعبون على تركيزهم فى المرحلة المهمة المقبلة، وأبلغ عبدالحفيظ اللاعبين فى الحافلة التى أقلت الفريق من ملعب رادس إلى فندق الإقامة عقب الفوز أنه سيفرض غرامة قدرها 700 دولار على أى لاعب لا يلتزم بالحظر الإعلامى المفروض على الفريق. ويبحث الجهاز الفنى، خلال مران اليوم، موقف اللاعبين المصابين، وقال الدكتور خالد محمود، طبيب الفريق، إن وليد سليمان تعرض لكدمة قوية فى الحوض أثناء مباراة الترجى، وخضع الأحد لجلسات علاج طبيعى ومساج وبعض الأدوية المعالجة، وسيخضع لفحص طبى فى مران الفريق اليوم لتحديد مدى استجابته للعلاج وقدرته على المشاركة فى المران الجماعى من عدمه.

كما كشف طبيب الفريق أن وليد أزارو تعرض لتقلص عضلى شديد فى العضلة الخلفية خلال مشاركته فى المباراة، وسيخضع لاختبار طبى فى مران الفريق اليوم للاطمئنان عليه، مشيراً إلى أن اللاعب قام بعمل علاج طبيعى الأحد لتخليصه من آثار الشد.

فيما يسابق الجهاز الطبى الوقت لتجهيز سعد سمير، الذى يعانى من إجهاد فى العضلة الضامة تعرض له قبل سفر الفريق مباشرة لتونس، وحرمته من المشاركة فى مواجهة الترجى. وكشف سيد عبدالحفيظ، طبيب الفريق، أن سعد حالته تتحسن بشكل كبير، وهناك تكثيف علاجى له من خلال جلستى علاج طبيعى يومياً. ومن المنتظر أن يخضع لفحص طبى قبل مران الغائبين عن مباراة الترجى اليوم الأحد، والذى يقوده أنيس الشعلالى بعدما سافر الجهاز الفنى إلى سوسة لمتابعة مباراة النجم الساحلى وأهلى طرابلس الليبى فى إياب دور الثمانية لدورى الأبطال.

فى شأن متصل، يقدم مسؤولو النادى اليوم «الإثنين» طلباً رسمياً للجهات الأمنية من أجل الموافقة على حضور 60 ألف متفرج فى مباراة إياب دور الأربعة، وقال اللواء شيرين شمس المدير التنفيذى للنادى: «نرتب سريعاً لحضور الجماهير مواجهة نصف النهائى وسنطلب السماح بحضور 60 ألف مشجع، من أجل تحفيز اللاعبين وحثهم على التأهل للمباراة النهائية، وتحقيق الحلم الأكبر بالتتويج باللقب».

وتابع: «الأهلى الآن يلعب باسم مصر، وهو ممثلها الوحيد فى البطولة، ويجب أن يتكاتف الجميع خلفه من أجل مساندته ومؤازرته ودفعه لمواصلة المشوار فى البطولة للنهاية».

كما كشف «شمس» عن أن محمود طاهر سيعود للقاهرة، وسيتم الاتفاق على رئيس جديد للبعثة فى تونس خلال الأيام المقبلة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق