رئيس «النواب» يتوعد «مشوهي المجلس»: حانت ساعة الحساب

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انطلقت أولى جلسات دور الانعقاد الثالث لمجلس النواب، الإثنين، بقراءة الدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس، خطاب رئيس الجمهورية للمجلس بدعوة البرلمان لدور الانعقاد، وانتهاء دور الانعقاد الثاني، في حضور المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

ودعا رئيس المجلس النواب في كلمته الافتتاحية لدور الانعقاد الثالث بتلبية متطلبات الوطن من خلال الدراسة الواعية والمتأنية لمشروعات القوانين التي تتقدم بها الحكومة وأثناء المناقشات، واصفاً أداء النواب في دورتي الانعقاد السابقتين بالمخلصة والبعيدة عن الهوى، قائلًا: «المجلس حق إنجازاً غير مسبوق في تاريخ الحياة النيابية المصرية بعدد المشاركات من النواب خلال دور الانعقاد السابق، نتج عنها خروج عدد من التشريعات «المهمة» التي ألزمها الدستور، داعياً النواب للتعاون مع وزارة المهندس شريف إسماعيل».

وحدد «عبدالعال» للنواب بعض المطالب، التي يجب أن يلتزم بها النواب أثناء دور الانعقاد الجديد، ومن بينها الالتزام باحترام الدستور والقوانين واحترام اللائحة الداخلية للمجلس أثناء الجلسات، مطالباً النواب بدراسة مشروعات القوانين الحكومية بتأني والاستماع للجماهير وأرائهم فيها، والتصدي لمشكلات الجماهير ومراقبة أداء الحكومة.

وأضاف رئيس مجلس النواب أن «الحرية وإن كانت حقاً للجميع لكنها ليست فوضى أو حق مطلق يمارسه الفرد بغض النظر عن حرية الآخرين».

ووجه رئيس المجلس حديثه للحكومة ورئيسها المهندس شريف إسماعيل، قائلًا: «إنهم تحلموا المسؤولية في ظروف دقيقة وصعبة، واتخذوا قرارات إصلاحية جريئة بدعم من القيادة السياسية ومجلس النواب، وتحملها الشارع رغم صعوبتها وهو ما يضع البلاد على الطريق الصحيح».

وطالب «عبدالعال» حكومة «إسماعيل» ببذل جهد أكبر لمراقبة الأسواق والأسعار حتى يشعر المواطن بنتائج قرارات الإصلاح الاقتصادي.

كما وجه رسالة للرأي العام والشعب المصري، قائلًا: «إن الدولة بجميع مؤسساتها وفي مقدمتها البرلمان حريصون على تحقيق مصالح الشعب والاستماع لأراء الجماهير، وأن هذه المؤسسات على علم بما تحمله الشعب في سبيل استقرار الأوضاع داخل الوطن».

ووجه رئيس مجلس النواب رسالة إلى «من يحاولون تشويه البرلمان في الداخل والخارج» إن «هذا المجلس عصي على محاولتهم وسبق له أن تصدى لهذه المحاولات وقام بمحاسبة من تجاوزا في حقه، وأوقع عليهم جزاء يستحقوه وفقاً لما ارتكبوه من مخالفات، وأن المجلس سيكون حريص على توقيع الجزاءات بقوة وحسم، مع الأفعال التي يرتكبها المخالفون ممن قال إنهم يسعون للمساس بهيبة المجلس».

وهدد «عبدالعال» من يحاولون تشويه المجلس قائلاً: «إن ساعة الحساب قد آنت، وستقع خلال الأسابيع المقبلة»، مشيراً إلى أن «محاولات تشويه المجلس لم تقع فقط أمام وسائل الإعلام، ولكن حدثت أمام بعض المؤسسات الدستورية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق