مدارس «القصير».. لم يحضر أحد

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يجلس موظف الأمن أمام البوابة تحت أشعة الشمس الساطعة فى الساعات الأولى من الصباح كعادته اليومية، ولكن فى الأيام الحالية أصبح «يضع يده على خده»، فى انتظار وصول أول طالب، بينما هذا الانتظار يطول حتى موعد الانصراف من المدرسة، بسبب امتناع الطلاب عن الحضور، جراء حمى «الضنك» التى انتشرت فى المدينة.

وبعد عبور البوابة الخاصة بالمدرسة، تجد من حضر من المدرسين يجلسون فى غرفة مدير المدرسة، والغرفة المجاورة لها، ووسط كل هذا تسود حالة من الهدوء داخل المدرسة، على غير المعتاد عن المدارس فى حضور الطلاب، ومع فتح أبواب الفصول، تجدها خاوية من الطلاب، لا يوجد بها سوى مقاعد الطلاب تنتظرهم يعودون إليها، كان هذا هو حال كافة مدارس القصير.

وقالت مديرة مدرسة ابتدائية، رفضت ذكر اسمها، إن نسبة حضور الطلاب فى المدرسة صفر، بسبب خوف أولياء الأمور على أبنائهم بعد انتشار حمى الضنك فى المدينة، والقلق الذى راودهم من أن تكون الحمى معدية، تنتقل من طالب لآخر.

أما عن الإجراءات الوقائية التى اتبعتها المدرسة بسبب الحمى، هى أن كل مدرس يدخل إلى الفصل، وقتما كان الطلاب يأتون إلى المدرسة، ويعطيهم تعليمات بضرورة تناول الطعام الخاص به، وعدم تناول طعام زملائه، وأن يستعمل أدواته الشخصية فقط، وأن يشرب المياه من «الزمزمية» الخاصه به فقط، إلى جانب الحرص على نظافتهم الشخصية طوال الوقت.

فيما قال رشاد محمد سليم، مدير مدرسة القصير الصناعية بنين، إن الطلاب لم يأتون إلى المدرسة منذ أسبوع تقريباً، مع انتشار حمى الضنك «بشكل كبير» فى المدينة، إضافة إلى أن هناك عددا كبيرا من المدرسين والعمال أيضاً لا يأتون إلى المدرسة.

وعن غياب الطلاب، أشار مدير المدرسة إلى أنه حتى الآن وبسببأإن المدرسة عملية، يتم احتساب غياب الطلاب، وخصمه من أعمال السنة الخاصة بهم، لحين ورود منشور رسمى من مديرية التربية والتعليم برفعه عن الطلاب.

ومن جانبها قالت نورا فاضل، وكيلة وزارة التربية والتعليم بمحافظة البحر الأحمر، إن مدينة القصير بها 32 مدرسة (ابتدائى وإعدادى وثانوى عام وصنايع وفنى)، مؤكدة أن نسبة حضور الطلاب فى المدارس لا تتعدى 5%. وأضافت «فاضل»، لـ«المصرى اليوم»، أن الإدارة لم تقم بعمل إجراءات وقائية بشكل كبير فى المدارس، وذلك بسبب غياب الطلاب عنها، قائلة «لما يبقى الطلاب موجودين نعمل إجراءات وقائية». وتابعت أن نسبة غياب المعلمين فى المدارس أيضاً وصلت إلى 85%، بسبب إصابتهم بحمى الضنك.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق