حلم التأهل لكأس العالم يعصى على المنتخب السوري

البديل 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خسر المنتخب السوري أمام نظيره الأسترالي بنتيجة 1/2 في إياب الملحق الآسيوي الفاصل ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا، وتحطمت آمال الأشقاء السوريين في الوصول المحفل الكروي العالمي.

وضع اللاعب السوري عمر السومة، منتخب بلاده في المقدمة مع الدقيقة السادسة من أحداث شوط المباراة الأول، لكن سرعان ما تمكن المنتخب الأسترالي من تسجيل هدف التعديل عبر نجمه المخضرم تيم كاهيل، صاحب الـ37 عامًا بعد مرور سبعة دقائق فقط من الهدف السوري.

حاول المنتخب الأسترالي إضافة الهدف الثاني مستغلًا التوتر الذي أصاب لاعبي سوريا عقب هدف كاهيل، لكن إبراهيم عالمة، حارس مرمى المنتخب السوري قدم مباراة قوية وذاد عن مرماه ببسالة وحال دون وصول الكرة للشباك، انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

ومع بداية شوط المباراة الثاني، تراجع المنتخب السوري بدنيًا ومنح نظيره الأسترالي فرصة فرض هيمنته والاستحواذ على المباراة، حيث أجرى أيمن حكيم، المدير الفني للمنتخب السوري، تغييرين اضطراريين، ورغم ذلك تماسكت سوريا، وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي لتذهب المباراة إلى الوقت الإضافي.

ومع تراجع اللياقة البدنية للمنتخب السوري ورغبته في الذهاب إلى الركلات الترجيحية التي ستجعل كفة الفريقين متساوية، لكن كان لمحمود المواس، رأي آخر ووضع فريقه في ورطة كبيرة بارتكابه خطأ في الدقيقة الرابعة من الوقت الإضافي الأول، جعل سوريا تخوض ما تبقى من المباراة ناقصة العدد.

انتهى الشوط الإضافي الأول بالتعادل السلبي، ومع بداية الشوط الثاني، تمكن المخضرم تيم كاهيل، من تسجيل هدف فريقه الثاني لتصبح كفة الأستراليين في الظفر ببطاقة الملحق الأسيوي الأرجح، تفننوا في إضاعة الوقت، وإلى جانب الإرهاق البدني واصل الحظ وقوفه أمام الحالم السوري، بعدما حصل منتخب الأشقاء على ركلة حرة من أمام منطقة جزاء أستراليا سددها عمر السومة، نجم أهلي جدة السعودي، لكنها ارتطمت في القائم الأيسر، ويضيع معها حلم سوريا وحلم العرب في زيادة عدد المنتخبات العربية في مونديال 2018.

المصدر البديل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق