المعهد الفرنسي بالقاهرة يختتم فعاليات «أيام داليدا» في الذكرى الـ30 لرحيلها

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

احتفل المعهد الفرنسي في مصر بختام فعاليات «Dalidays – أيام داليدا» مساء أمس، في إحياء للذكرى الـ30 لرحيل الأيقونة المصرية والعالمية داليدا.

بدأ الحفل بعرض غنائي لفرقة داليا وليلى فريد، وطارق نصار، بصحبة موسيقيي «سوفت باور»، الذين قدموا مقطوعات لمجموعة من الأغاني المميزة للفنانة الراحلة، من بينها «حلوة يا بلدي»، و«أدينا بندردش»، و«سالمة يا سلامة»، و«je suis malade»، فضلا عن «bang bang » لنانسي سيناترا.

كما عرضت فرقة Magnolia المصرية أيضا عددًا من أغاني داليدا، منها «Bamboo»، paroles paroles««، و«laisse moi danger».

اختتم الحفل بعرض موسيقى إليكترونية للدي جي المصرية الشهيرة دينا، التي قدمت مجموعة من الأغاني المصرية والأجنبية، تفاعل معها الجمهور حتى الساعات الأولى من صباح اليوم.

كان المعهد الفرنسي بمصر احتفل بالمسيرة الفريدة لملكة جمال مصر السابقة منذ 17 أكتوبر الحالي، بعرض فيلم يستعرض حياتها ومحطاتها الغنائية من شبرا إلى لاس فيجاس مرورا بباريس، حتى حادث انتحارها المأسوي، وعرض أمس الأول فيلمين مصريين شاركت فيهما داليدا وهما، «سيجارة وكاس» لنيازي مصطفى، و«اليوم السادس» ليوسف شاهين.

وقال المسؤول الإعلامى للمعهد الفرنسي فيكتور سلامة، في بيان، إن الأيقونية الغنائية الراحلة تعد رمزا للتواصل الثقافى بين القاهرة وباريس، لذا كان من الضرورى تعريف محبيها من الجمهور المصرى بحياتها، فضلا عن رصيدها الفنى الثرى.

وفي سياق أنشطته، يقيم المعهد 22 أكتوبر الحالي ندوة لمدير كلية الحقوق بجامعة السوربون بباريس، وعضو لجنة كتابة ومراجعة القانون العام، ورئيس المجلس العلمي للجمعية الفرنسية للدستورين، لدومينيك روسو.

وخلال الندوة، يتحدث القاضي في المحكمة الدستورية بمدينة أندورو، وعضو لمجلس الأعلى للقضاء، والمعهد الجامعي الفرنسي، عن أهمية الدستور في حياة المجتمعات، والجدوى من وجود، فضلا عن تأثيره في مستقبل الشعوب.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق