وزير الداخلية يكشف عن ضبط مخازن أسلحة ومتفجرات بيد جماعات متطرفة في مدن الجنوب

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الموقع بوست - صحف
السبت, 21 أكتوبر, 2017 03:13 صباحاً

كشف نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء الركن حسين محمد عرب عن ضبط أجهزة الأمن لمخازن ومستودعات كبيرة تحوي أسلحة مختلفة في عدد من المدن المحررة جنوب اليمن.
 
وقال عرب إن التحقيقات الاولية كشفت بأن جماعات متطرفة جلبت وخزنت تلك الاسلحة في عدد من الدور السكنية والمنافذ، تمهيدا لاستخدامها في عملياتهم الإرهابية، مؤكدا وجود كميات كبيرة من تلك الاسلحة التي يمكنها أن تدمر مساحات شاسعة، ومن بينها متفجرات يتم انتزاعها من الألغام بعد تفكيكها، موضوعة في عبوات تمهيدا لاستخدامها في تفجير الأهداف.
 
وأردف عرب في تصريحه للشرق الاوسط "يتم اعتماد الهدف ونوع المتفجرات... فإن كان الهدف كبير المساحة فهم يزيدون من المتفجرات في هذه العبوات لتكون لها نتائج أكبر وأضرار أوسع، خاصة أن هذه الأسلحة المتنوعة والمتفجرات خزنت بشكل حذر تمهيدا لاستخدامها فيما بعد في عمليات مختلفة تستهدف أمن البلاد".
 
وفي حين لم يكشف عن المدن التي ضبطت فيها تلك الاسلحة أشار وزير الداخلية الى أن الأجهزة الأمنية تقوم حاليا بعمليات بحث وتحرٍ للتعامل مع بعض المعلومات الواردة... وعلى ضوء ما ينتج من معلومات تقوم بحملات مباغتة لتلك المواقع بعد التأكد من صحة جميع المعلومات التي تشير إلى وجود أسلحة خطرة". وتابع: "وفق التحقيقات اتضح أن هناك أهدافا كبيرة لهذه الجماعات لتنفيذ أعمال إجرامية كبيرة مع القاعدة والخلايا النائمة في المناطق المحررة".
 
وأكد اللواء عرب، أن هناك جماعات وخلايا نائمة تدعم وبشكل مباشر وفقا للتحقيقات من قبل الانقلابيين في العاصمة اليمنية "صنعاء" وتقوم بتمويل هذه الجماعات بهدف إحداث خلال أمني وإرباك المجتمع اليمني.
 
ووفقا للصحيفة فإن هذه العملية تأتي بالتزامن مع نجاح وزارة الداخلية في الإطاحة بعدد من الأشخاص الذي ينتمون إلى "القاعدة" وجماعات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، خلال الأيام القليلة الماضية والتي كانت تستعد لاستهداف مواقع حيوية في المناطق المحررة التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية. 
 



المصدر الموقع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق